]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخوف

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-29 ، الوقت: 21:21:28
  • تقييم المقالة:

ما أتفههم حين يحسبون أن الموت  مصيبة في الحياة...فموت الخوف من الله فيهم....وهم على قيد الحياة . .. أعظم !!!

الخوف زينة العبادة...فإذا هم زالوا عنه...ضلوا الطريق.

الخوف ...يحرق مواضع الشهوات في القلب...فهو محمود...ما دام عن محارم الله ما يحجز...وعن الآثام ...يورع.

 

لاتعانقوا  الدنيا ...فلابقاء لها...وللفردوس أبكروا...فما لحياة الدنيا بقاء...ووجه الله دائم...ابتغوا جنان الخلد تسكنونه...فيزال الخوف...إذاأنتم أمنتم له...فأدركتموه.

اختبروا خوفكم من الله...قبل فوات الأوان...فخشيتكم الموت و عذاب القبر...لكم شاهد...ووعد الله للخائف منه جنتين... و إن كنتم متعلين ....فألزموا لعلمكم و معرفتكم الخوف لهما مسارا...ولعبادتكم وأعمالكم بالمثل...فليس الموت يشاور...وليس العقاب عن من ابتلى نفسه ...يستبعد.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق