]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة مفتوحة إلى أخي

بواسطة: خميّس بن صالح  |  بتاريخ: 2012-06-29 ، الوقت: 20:59:23
  • تقييم المقالة:

"أخي"
"يا ابن أمّي و أبي"
أشكرك لأنّك
لالزت تتذكرني
أشكرك لأنّك
تركتني
للكلاب والسّباع و الذّئاب

 أشكرك
مرّة و مرّة
و ألف مرّة
لأنك حين ائتمنتك
خنتني !!!

أشكرك
اليوم وغدا و بعد غد
"صباحا مساء
و قبل الصّباح
ويوم الأحد"*(1)

لنأّك حين أردتك
بجانبي
إختفيت و تركتني !!!
وحيدا، لست وحيدا
فمعي اللّه

و بعد اللّه
و قبل اللّه
إرادتي و عزيمتي
فأنا لا أقهر
و أنا لا أهزم

"و أنا أنتصر أو أموت
و لا أستسلم"
*(2)
سواء عندي:

إن غبت عّني
أو كنت معي.  


22/06/2006 ليلا.
*(1) : الّشاعر التّونسي أولاد أحمد.
*(2) : قولة عمر المختار الّذي قهر الاستعمار الإيطالي
لليبيا (بتصرف).

*ملاحظة لا بدّ منها:
هذه المحاولة الأدبيّة من صميم التجربة الذّاتيّة و ينطبق عليها المثل الشّعبي التّونسي الذّي يقل: " لو كان الخو(الأخ) ينفع خوه (أخيه) ما يبكي حد (أحد) على بوه (أبيه)"
و شكرا!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق