]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نموذجان

بواسطة: خلف  |  بتاريخ: 2011-07-15 ، الوقت: 06:10:38
  • تقييم المقالة:

نفس بشرية اثرت ان تتعربش كما نبتت اللبلاب

 

ونفس اثرت

ان تشمخ كشجرة حور

 

 

وانما رجل الدنيا وواحدها

من لا يعول في الدنيا على رجل

 

 

لبلابة تتكئ في تسلقها على خيط ممدود مهما وهن

تزداد ارتفاعا وتطاولا مامد الخيط

لأول  وهله

تبدو لك

 

منظر يسر ويبهج ويستلفت الابصار

واذا زكيت الوعي لديك

 وتحريت الاصالة

 وسعيت الى مجاوزة المظهر للنفاذ الى المخبر

 فان رجع ذلك لديك

شعور بالعطف يملا نفسك

 مرده ذلك الضعف الكامن بها منذ الكينونة

وهي لا تملك لضعفها درء ولا مغالبة

بقائها رهن بديمومة الخيط الذي تتسلقة

فان وهن تكومت

وعند ئذ فهي عبئ

 والحال ابعادها

 

شجرة الحور تنبت على الضفضاف

 تعشق جير ة  الماء

 تتغذا ولا بقاء لكائن حي دون غذاء

وتشمخ

 وتعلو

 لكن على ساق لها

 

وتضرب في الارض جذورا

 

ويسمك منها الساق كلما ثقل حمله  حتى لا ينؤ به

فهي

منظر يسر ويبهج

 

ومثار اعجاب في القوه والثبات

صمود للعواصف

ورسوخ في الارض

 

ترنو ببصرك للاعلى كي ترى قمتها

وهناك تحط العصافير واضراب الطيور

تغرد وتتقافز على الافنان

وباغاريدها تتناغم مع تراجيع الموجودات في نسق جميل وبديع

 

 

 

دوما يبقى من الحياة نكهتها    جوهرها

ومن الادمي

الإنسان القلب

 

القلب المتقد بنار تبعث الدفئ والحرارة في الأنحاء

القلب الذي تغذى بما هو نفيس وثمين

الانسان العقل

 

 

العقل     المبدع         الخلاق         التواق     

 

 

 

الحياة  

زمن البقاء الذي ينساب كنهر جارف لا منيع له

فان كان إنسانيه هباء فهو منهوب وكله خيبات

 

 

 

خيبات الحياة

 

خيبات العمر

 

لا يشفي منها إلا الصدق مع النفس


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق