]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آهات .. ثم آهات .. نعم آهات الى الأبد... - ج2

بواسطة: Ahmad Majanini  |  بتاريخ: 2012-06-29 ، الوقت: 16:31:19
  • تقييم المقالة:

 

أحظركِ ايتها الحسناء أن أردتي دخول عالمي لا مجال لتراجع، نعم أن عالمي يختلف عن الآخرين .. تريدين أن تعريفيه فلكي ذلك، أنه قصرٌ كبيرٌ يسكنه الظلام والغضب يخيف من يدخل اليه عشت فيه وحيداً بعيداً عن البشرية التي لا تعرف إلا الغدر والتكبر، فأقول لك أن تذهبي من طريق التي أتيتي بها لريما لا تتأذين .. لما لا تسمعين ما أقول هذا لأجلكي ايتها الحسناء، فعندما تدخلين قصري سوف تريين ألامي واوجاعي التي تعطيني القوة للإنتقام والسيطرة، وذلك الجانب المظلم يسكن بداخلي الذي أفقد سيطرة عليه، وصوته الغاضب يصرخ ويصرخ بكلمات الصراع والتحدي بدون شفقة، هذا هو عالمي لا تقتربي أكثر أيتها الحسناء فمكانكِ ليس هنا ، هذا هو قلبي يصرخ من آهات .. ثم آهات .. نعم آهات الى الأبد...
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق