]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخطاب الأخير لك ياحب

بواسطة: mounia  |  بتاريخ: 2011-07-14 ، الوقت: 18:31:37
  • تقييم المقالة:

كتيرا,ستتمزق أوردتي وشراييني,سوف أبكي دما,سوف أشم رائحة حبي وهو يحترق,سوف يأتي يوم ولن تتلفت للقلب الذي سكنته وأنت لاتعلم,لاتعلم أين تسكن,أنت تسكن في قلب قد هواك للجنون,جنوني دفعني لأتعلق بك ياحب,حتى أصير كالبكماء لاتستطيع أن تطرد من احتل على قلبها وهي تعلم أنه سوف يعذبها ويشرب من دمها ويرحل بعيدا الى قلب اخر قد يكون هو المسكن احبك سكن قلبي,حبك احتل وغزا جميع ربوع قلبي الصغير,لماذا استوليت على قلب ليس لك أيها الحب المخبأ في منذ سنين,ماذا تجني من اختبائك في قلبي هذا,سيأتي يوم ويجدك صاحبك أو صاحبتك فترحل عني بعد أن تعلقت بك لذي سيأويه للأبد,أنا لست شقة ولا قلبي هو مكان ترتاح فيه,أنا بنت تعشق الحب بجنون,لكني لا أدري هل الحب يعشقني أم أنه يتلاعب داخل قلبي وجسدي فقط,ياريت الحب يريني وجهه الحقيقي المخبأ منذ سنين,الأن قد انفصلت عن شخصيتي,لأصير احكي مع شخصية يمكن أنه لاوجود لها,أين الشخصية القوية المتماسكة بالعزيمة والأرادة,لابالحب والعشق والهيام والابحار أميالا في بحر الضلمات,ركضا وراء الحب,لماذا أسافر دائما ركضا ورائك,ألا يكفيك أنك لعبت بقلب حنون لتصل الى عقل منكسر,ماذا تريد أكتر أيها الحب,لقد احتللت على قلوب العديدين لكن أرجوك اترك قلبي أنا,لأن قلبي ينكسر بسهولة كالزجاج,أنا لا أريد أن أتمل من الأن,لدي مشاريعي لدي أشياء مبعترة علي جمعها,والأهتمام بها,فانت لاوقت لك لدي,يمكن أن أفضى لك قريبا ياحب ويمكن أن لاأفضى,أنت الأن تعبت بالعديدين غيري,هناك من يصيب الهدف في الحب وهناك من لايصيب أي هدف,أنا أحب قلبي وعقلي,ولا أريدهما أن يموتا في حبك,وينكسرا أمام أعيني,أنا أحب اللون الأحمر لكنليس لون دمي الذي تشرب منه الأن,أنا وردة حمراء كانت تشع بألوان الصفاء ىقبل أن تدخلها حشرة وتصيبها بالتغور,وهذه الحشرة هي أنت أيها الحب,ياحب أناجيك أنت وصاحبك بالرحيل بعيدا عني,ارحل الى مكان التلج حيت لا مكان للون الاحمر لن ترى مجددا لونك,من سماك أيها الحب حبا عرف ما يسميك,عرف أنك سوف تستولي على العالم,أنت شخصية معروفة عالميا,من لايهواك ويحتقرك في نفس الوقت,هناك من يوت في سبيلك,وهناك من يحتقرك لأنك خربت كل أفكاره,أحبك أيها الحب لأنك تحسسني بالأمان والدفئ,وأكرهك لأنك تدمر مرات عدة قلبي,حبيبي لا يعرفني أو يتجاهل المعرفة,وأنت تعطيني الأمل في الطريق الخطأ,حبيبي يختلف عني كل الأختلاف,لكنك ربما ياحب تشبهني,لكنك أفضل مني لأنك تعرف كيف تتلاعب بالقلوب لكني لا أعرف حتى كيف أحركها,أيها الحب يكفيني حبا,أيها الحب أوجه لك خطابي الاخير من هذا المنبر,كي نفترق فراق أحباء مملوء بالسلام,لاتدمرني فقد دمرتني من قبل,لا أريد الحرب معك,فقد صرت أخشاك,أترك قلبي ينام بسلام,أنا اللتي أحتضنه لاأنت,فقد افترقت انا وقلبي كتيرا صار قلبي لك ياحب ولم يعد لي,الأن صار  وقت أن أستعيد ورقة استقلالي منك ياحب,كي ننهي الحكاية ونفترق,سوف أتعذب للفراق قليلا لكني سوف أنساك ياحب,لكن أنت أيها الحب يمكن أنه حتى لن تحس برحيلي,لديك ىقلوب عدة تمسك بها,بماذا سيفيدك قلبي وروحي,لقد سامت أن ينام دسدي فوق الحرير وينام قلبي فوق غرز ابرك,ياأيها الحب وداعا,افرح بفراقي ولا تحاربني من الان,فأنا محررة من الحب وعذابه,فقد استرجعت قوتي اللتي سلبتها مني,وداعا وداعا,أنا البنت اللتي تهوى فراقك ياحب,وداعا انا احتفل بالفراق بيني وبينك,ياحب رفقا على قلوب الأخرين المدمنين عليك لا تعدبهم بنارك,أرجوك,هاقد خرجت اخيرا من جسر النهاية,وداعا ياحب أنا أهواك أكتر وانت بعيد على قلبي الجريح لأن قلبي سيشفى من جراحك القاسية,وداعا يا حب الراحل,فخطابي الأخير لك هو اللذي أفهمك كي ترحل عن قلبي,وداعا.


هذه الرواية من تأليفي أنا,وتدور حول معاناتي مع الحب,وأنني أطلب منه الرحيل,فهو عذاب لذاتي,وأتناقش فيها مع الحب,واتمنى من صميم قلبي أن تنال اعجاب كل قارئ لها,وشكرا.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق