]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنتم والناشئ

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-28 ، الوقت: 15:55:03
  • تقييم المقالة:

إياكم و الناشئ!!!....فالتربية قبل التعليم....واعلموا أن هذا الجيل إن خاب فمن نقص في الأخلاق....فمنها الخيبةو منهاالإخفاق.واحرصواأن تكون أفعالكم صورا طبق الأصل لأقوالكم...لأن الناشئ يلاحظ...وهو مرهف الحس في مثل هذه الدقائق...و ادراكه للعيوب و الكمالات لقوي...فإن زينتم له الصدق...فاصدقوا...و لا تغفلون...و إذا بالصبر سايرتم
   نشأته...فاقتبسوا من أيوب...واعلموا أن كل نقش تنقشونه في نفسه باق...مع كل صبغ تنفضونها في روحه ....فكونوا قدوته...تسحرونه بجلالة أخلاقكم و أعمالكم ...واعلموا أن تقوى الله عدة في الشدائد ...و العون لكم عندما تحبط الروح ...و تغيب الطمأنينة ...فتكون مبعث السكينة فيه ...و تبعده عن الفتن فيتخذها معراج السمو إلى السماء.
علموهم المعاشرة فيما بينهم ...إن اجتمعوا .....و حفظ عهد الأولين ...و غيب بعضهم ان افترقوا....فيسمون إلى العلا كيفما شئتم ...واحملوهم على تحمل المسؤولية ...و الإهتمام بشؤونهم...و الوطن منهم في مطمع...ما دام ارتوى بدماء آبائهم و أجدادهم...و إن تربعتم على غير ذلك... فشتان بين ما أردتم وما صنعتم.   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق