]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لابد من تغيير الوجوه القديمة من الوزراء فورا ودون إبطاء!!! للدكتور الصحفي علاء بيومي عبد العظيم

بواسطة: دكتور صحفي علاء بيومي  |  بتاريخ: 2012-06-28 ، الوقت: 15:26:48
  • تقييم المقالة:

إن الدكتور محمد مرسي رئيس مصر المنتخب أمام لحظة فارقة الآن تواجهه مسؤولية تاريخية في ظروف غاية في الصعوبة تمر بها مصر ، فإما أن يكون رئيس الجمهورية بما تعنيه الكلمة من دستورية كاملة غير منقوصة أو عليه أن يغير مايفرض عليه علي الأرض مما يحاكي له وفورا . كما أصبح تشكيل الحكومة الجديدة مستحقا للدكتور مرسي ليثبت بل ويؤكد للناس أنه رجل الدولة الحقيقي الذي يستطيع أن يتخذ القرارات الصعبة وبأسلوب القائد المحنك . كل الشعب يشهد له بالنزاهة والطهارة ونظافة اليد لكنها تحتاج في الوقت نفسه إلي كاريزما الدكتور مرسي المعروف عنه دائما بأنه القائد الذي يقود السفينة يحسم وحزم وهدوء ، القائد القادر الطاهر أيضا ، القادر علي إتخاذ القرار وتحقيق الإنجازات ، والطاهر والمنزه عن هوي السلطة . أصبحت الآن الكرة في ملعب الدكتور مرسي وحكومة الجمهورية الثانية خاصة بعد فراق وطلاق حكومة الجنزوري التي ولدت وباتت عاجزة عن تحقيق مطالب الجماهير كما لم تستطع أن تعكس روح التغيييير الجديدة في مصر فدارت حول بعض أعضائها الشكوك والظنون ، وخاصة الوجوه القديمة والمتكرررة من الوزراء المدسوسين علينا في كل تشكيل وزاري يحل علينا بعد ثورة 25 يناير العظيمة وكأنهم عفريت العلبة فكان لابد من الإقصاء والإبعاد لهم ، ليس هناك حجة الآن في تحمل المسئولية كاملة والشروع علي الفور في العمل الثوري الجاد الذي يلبي المطالب العاجلة والأساسية ويحقق الأمل والطموح المنتظر من الجمهورية الثانية . وعلي رئيس الجمهورية إستبعاد الوزراء المحسوبين علي النظام السابق الفاسد والذين عملوا في كنف هذا النظام الفاسد سنوات عديدة فورا ودون إيطاء وعدم الإلتفاف إلي الحجج الواهية والتي تقول أنهم يحملون ملفات مهمة أو حيوية أو أساسية يقومون بتنفيذها أو أنهم خير وزراء الأرض أو أنهم مشهود لهم بالوطنية أو أنهم وقفوا في وجه التوريث أو ماشابه ذلك منالخزعبلات والأوهام التي يريدون بها وجودهم في مناصبهم مرة أخري فذلك كان أمرا مطلوبا ومقضيا وعلينا بإختيار وجوه جديدة جديدة جديدة قادرة علي العمل والتواصل مع متطلبات المرحلة القادة بثقة من دون إبطاء هذا كل مانريده الآن في هذه المرحلة الصعبة . وفقك الله ياريس وكلنا من خلفك ومعك نؤيدك ونبايعك .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق