]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشعب والمجلس ايد وحده عليك يا ريس !!!!!!!!!!!!! :بقلم سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2012-06-27 ، الوقت: 23:46:04
  • تقييم المقالة:

سمعت كثيرا عن الظلم رأيت بعض صوره لكن لا اعتقد انني سأري او اسمع عن ظلم أشد من هذا الظلم الذي يتعرض له الرئيس مبارك , قبل الاحداث بأشهر بل وبايام م كان الرئيس مبارك هو القائد والزعيم والاب , كان الشعب ينظر الي الرجل بكل احترام وتقدير ويرحب  ويحتفي  به اينما حل او وجد فكل فرد من أفراد الشعب بكل انتماءاته و واطيافه كان كان يتمني فقط ان يصافح الرئيس مبارك أو يتحدث إليه فقد كان هذا كاف ليكون مصدر فخر له امام الجميع .

 

في الاحتفال الأخير بعيد العمال  الذي سبق الاحداث رأيت كم من التصفيق للرئيس مبارك لم اره من قبل من  كل الحاضرين من علماء دين ومثقفين ومفكرين وعمال هكذا كان الامر أيضا في احتفالات عيد الشرطة الاخيرة التي سبقت احداث يناير بايام رايت نفس المشهد وهذا المشهد كان يتكررفي كل مكان يتواجد فيه الرئيس مبارك فقد كنت اري هذا المشهد في تخريج الدفع الجديدة من أ فراد القوات المسلحة او الشرطة او في كافة الاحتفالات التي يحضرها الرئيس .

 

الرئيس مبارك كان بالنسبة للغالبية العظمي من أبناء الشعب هو احد الزعماء الكبار الذي انجبهم الوطن بعد السادات وعبد الناصر مبارك كان مصدر فخر لكل مصري ومصرية أمام دول العالم العربي والغربي كان دائما مثالا للتضحية والنزاهة و الشرف والبطولة والحكمة كان مثالا للزعيم الذي حمل علي اكتافة هموم امه دفع عنها كثيرا من المخاطر وجنبها كثيرا من الازمات والفتن مبارك كان بالنسبة للمصريين احد ابطال النصر العظيم الذي كسر  اسرائيل واعاد الكرامة للعرب

 

هكذا كان مبارك في عيون المصريين وهذه هي المكانة التي كان يحتلها وبجداره لدي الجميع , ان مبارك الذي كانت له هذه المكانه هو الذي اصبح وفجأة وبدون مقدمات وبعد احداث 25 يناير الفاسد والعميل الرجل الذي اضاع الوطن وباعة لامريكا واسرائيل الرجل الذي جعل الشعب يعيش ثلاثين عاما في ظلام دامس دامس كما ذكر احمد رفعت في مقدمة حكمة علي الرئيس مبارك الرجل الذي تمني البعض لو انه  وجه الضربة الجويه في السادس من اكتوبر لمصر وحكم اسرائيل .

 

اعرف ان مبارك ليس ملاكا كما ادرك ايضا انه ليس شيطانا اعرف ان مبارك بشر يصيب ويخطئ لكن الذي لا اعرفه ولا استطيع ان اصدقه ان يتحول شعب بكل طوائفه الا من رحم ربه بهذا الشكل تجاه هذا الرجل لا اتصور ان مبارك اصبح عدوا للشعب المصري لا اتصور ما اراه حينما اجد الجميع وبلا استثناء ينسب خير العصر لنفسه وشره لمبارك فالقضاء نزيه ليس لان مبارك كان حاكما نزيها لا بل لا ن القضاه كانوا شرفاء ولا يقبلون بتدخل احد اي من كان حتي وان كان رئيس الجمهوريه في عملهم .

 

القوات المسلحة المصريه والجيش المصري هو من اقوي الجيوش في المنطقه واكثرها وطنيه ليس لان الحاكم كان وطنيا لا ولكن لانهم كانوا يقاومون فساده وخيانته لوطنه الوزراء كانوا شرفاء يفعلون ما في صالح الوطن ليس لان الرئيس حاكما وطني ولكن لانهم شرفاء رجال الاعمال كانوا يقومون بعمل المشروعات بطول مصر وعرضها ليس لان الرئيس شريف بل لانهم هم الشرفاء رجال الاعلام والصحافة كان يكشفون المؤامرات ولا يستطيع احد ان يمنعهم من ممارسه دورهم ليس لان الحاكم يشجع الحريات ولكن لانهم اصحاب فكر ورسالة ولا يسمحون لاحد بان يوجهم او يتحكم في ارائهم .

 

حقا شيئا يثير الدهشه والحزن كيف لحاكم بكل هذه الصفات من القوة  والديكتاتوريه ان تقاوموه انتم وتفعلون شيئا مخالفا لارادته  هل لانه فاسد وانتم الشرفاء هل هذا الكلام يعقل او يقبل ؟ وهل لم يكن باستطاعه هذا الحاكم ان يفعل ما يريده اذا كان كما تصفوه الفرعون والديكتاتور

ان ما يحدث مع الرئيس مبارك فاق حد الاحتمال الرئيس مبارك لا يحاسب علي باخطأ ارتكبها بل يحاسب بحقد الشعب ونفاقه يحاسب بادعاء الشرف من الجميع علي حسابه وعلي حساب تاريخه وسمعته يحاسب بحبه لوطنه واخلاصه وعمله من اجله لسنوات طويله ليل نهار دون كلل او ملل .

 

الي كل من يدعون الشرف علي حساب الرئيس مبارك لو كان مبارك كما تقولون لما راينا قضاء نزيها ولا جيش لا يقهر وما راينا مشروعات بطول مصر وعرضها ما راينا صحف معارضه بالمئات وقنوات فضائية تبث ليل نهارا انكم تخدعون انفسكم حينما تنسبون الفضل لكم وتحملون مبارك اخطاءكم انتم شركاء للرئيس مبارك في الخير وفي الشر فاذا كان الرئيس مبارك قد اخطأ فأنتم شركاء معه في الخطا واذا كان قد انجز فانتم ايضا شركاء له في الانجاز اما انكم تحملونه الاخطاء وتنسبون لانفسكم الاشياء الصحيحة فاعتقد انكم بحاجة الي مراجعه انفسكم

 

انكم بحاجة الي مراجعة انفسكم فيما نفعلونه برمز من رموز الوطن حينما تهينون بطلا وزعيما حين تعتقدون انكم الشرفاء وحدكم ولا احد سواكم يجب ان تراجعوا انفسكم خاصه وانا اراكم اليوم تتهافتون لارضاء الرئيس الجديد الذي لم يقدم لمصر شئيا حتي تلك اللحظة عندما تمجدون في الرئيس الجديد وتجعلونه ملاكا يمشي علي الارض عليكم ان تراجعوا انفسكم لان العيب فيكم وليس في الحاكم لانكم اعتدتم النفاق وعشتم بمبدأ مات الملك عاش الملك

 

يكفي ظلم الي هذا الحد تكفي اهانة الي هذا الحد الا يوجد من بينكم رجل منصف الا يوجد بينكم انسان يقول كلمة حق كلمة الحق التي غابت حتي عن لسان رجال الدين الذين خرج بعضهم ليحرض علي الانتقام والقصاص وبعضهم الاخر الي يكفر ويبيح الدم واكتفي البعض منه بالصمت صمتوا ومنعوا كلمة حق سيحاسبهم عليه الله سبحانه وتعالي سيحاسبهم علي انهم شاركوا في الظلم والجور علي الحقوق

 

ان الشعب والمجلس العسكري اضاعا حق الرئيس مبارك وانكرا كل ما فعله من اجل الوطن ولم يكتفوا بذلك بل راحوا يشوهون تاريخه وسمعته سرقوا جهده وعملهم ونسبوه لانفسهم دون ان يذكروا بان شريك اساسي في كل انجاز  تم علي ارض مصر

 

ظلموه ولكن الله لا يظلم وسينصفه ويعيد اليه حقه ان لم يكن في الدنيا ففي الاخرة وربك يمهل ولا يهمل فهو الحكم العدل الرحمن الرحيم لا تضيع عنده الحقوق .

 


الكاتب \ سلوي أحمد .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق