]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى رئيس الوزارة والتعليم في ليبيا

بواسطة: لا اعلم  |  بتاريخ: 2012-06-27 ، الوقت: 19:16:53
  • تقييم المقالة:

 

السيد وزير التعليم العالي

في الوقت الذي تقدم فيه اتلاف ثوار 17 فبراير بأحر التعازي إلى أسرة الطالب عويدات حسن عويدات الذي قتل على يد شخص من كتيبة الأوفياء بالجامعة ،هذا الشخص القاتل المعروف عنه أنه ليس له علاقة بالثوار 17 فبراير وانضم بعد نجاح الثورة نأمل التحقق من هوية هذا الشخص ربما يكون من المتطوعين في جبهات القتال ضد الثوار لكن الذي يهمنا هو شرح أوضاع الجامعة لاتخاذ الإجراء المناسب لإنقاذ الجامعة وخاصة أنها كانت تابعة لمكتب الاتصال و 90% من العناصر كانت تابعة لحركة اللجان الثورية.

أن اختيار رئيس الجامعة د.محمد المدني اختيار في غير محله،هذا الشخص لو اطلعتم على ملفه عندما كان طالبا في جامعة قاريونس كان لا يفارق مثابة الجامعة ويخطب في الاحتفالات –وخاصة احتفالات السابع من ابريل  وكذلك عندما كان عميد لكلية الآداب بترهونة ، مالذى غيره اليوم من عضو لجان ثورية في عهد المقبور معمر إلى ثائر من 17 فبراير

وكذلك ... بلقاسم الصغير نائب رئيس الجامعة الى ان  تفجرت الثورة 17 فبراير وهو رئيس فريق العمل الثورى بالجامعة

ومن المقربين  الى ابراهيم أبوخزام رئيس الجامعة السابق.

هذه العناصر نشب بينهما صراع بين ،د.محمد المدني رئيس الجامعة ،ود.بلقاسم الصغير نائب رئيس الجامعة،سبب الخلاف هو سرقة المال العام بالجامعة والصراع على منصب الرئاسة بالجامعة.

كون.بلقاسم الصغير فريق من المراقب المالي بالجامعة ود.الهادىالسويح عميد كلية الاقتصاد،ود.عابدين الشريف عميد كلية الاداب وبعض أعضاء هيئة التدريس من الجنوب

لمحاربة رئيس الجامعة بتحريض الطلاب وتأخير المنحة على الطلاب ضد رئيس الجامعة.

بالمقابل قام  رئيس الجامعة د.المدنى بتكوين فريق من عبدالحكيم على منصور وهو من الطحالب ، إذا أردتم معرفة  حقيقة هدا الرجل عليكم بالاطلاع علي الشريط الإعلامي  الذي ظهر فيه هو والده واخيه عادل ،وهاجموا الثوار في اليوم التالي لقصف معسكر سوق الأحد من قبل دول الحلف في قناة الشبابية وهذا الشخص هو مدير مكتب الخدمات .

وكذلك من العناصر التى اعتمد عليها د.محمد المدنى عبدالحكيم عقيل مدير مكتب النشاط ،وهو من المتطوعين ومشرف البوبات ،وكان يوزع في السلاح بنفسه علي المتطوعين للقتال الى جانب قوات معمر وكذلك محمد ابراهيم الكريد.

عندما قام الطلاب باعتصام  في اللشهرين الماضيين ،قام هؤلاء عبدالحكيم منصور وعبدالكيم عقيل بتحريض بعض الشباب من المنطقة من المساكن الشعبية واعتدوا على الطلاب بالضرب وهددوهم بالقتل ونائب رئيس الجامعة يعرف ذلك جيد ،ولديه أدلة على ذلك ،ولكنه يخاف من قول الحقيقة .

في الأسبوع الماضي كتب الطلبة عبارات تطالب برحيل رئيس الجامعة ،هرع رئيس  الجامعه إلى عبدالحكيم على منصور وعبدالحكيم عقيل وطلب منهم دعوة أعيان سوق الاحد لمناقشة الأمر ،ومن الأعيان الذين تم استدعاوهم ،القيادات الشعبية الاجتماعية ،أمناء المؤتمرات ،أعضاء اللجان الثورية في العهد السابق وبإمكانكم التحقق من ذلك.

وتم الاتفاق على أنهم يقفون صفا واحدا معه ضد بلقاسم الصغير وجماعته،وقال في الاجتماع أن هؤلاء يريدون تخريب الجامعة ،وقام مجموعة من الشباب بتهديد طلبة سبها والطلبة من خارج ترهونة إذا حاولوا الاعتصام سوف يعتدون عليهم

أن ماوصلت إليه الجامعة هو الاحتقان الذي سببه الخلاف بين بعض العناصر في الجامعة فإذا اردتم الاستقرار في الجامعة  يجب تطهير الجامعة من ،محمد المدنى المختار،رئيس الجامعة د.محمد بلقاسم الصغير نائب رئيس الجامعة ،والمراقب المالى ود.محمد الاصفر تخصصه اعلام رسالة الدكتوراه والماجستير تقريبا في الكتاب الاخضر ،وساهم في خراب الجامعة حيث اتفق مع رئيس الجامعة السابق جمعة ابوستة في اصدار قرارات ترقية مزورة لأعضاء هيئة التدريس بدون بحوث يجب ان يتم التحقيق في ذلك من قبل لجنة من التعليم ؟لأن ذلك خلق تدمر عند بعض اعضاء هيئة التدريس كذلك يوجد بعض اعضاء هيئة التدريس تم تعينهم في السابق مكتب الاتصال،ولم تمر الشهادات على مكتب الجودة لتأ كد من صحتها يرجى التحقق من ذلك

كذلك يجب إبعاد عايدين الشريف تخصص إعلام له كتابات في الكتاب الأخضر في المؤتمرات والندوات التي تعقد بخصوص ذلك.

وكذلك المراقب المالي هو الذي يعمل على إشعال نار الفتنة وهو طحلب كبير .

وكذلك الموظفين رؤساء الأقسام مثل عبدالحكيم على منصور الذي هو وراء تحريض الناس من خارج المنطقة على الطلاب داخل المنطقة من اجل المحافظة على منصبه والميزات له من هاتف نقال وكروث على حساب الجامعة ،ودفاتير البنزين والسيارة على حساب الجامعة ،لايهمه ولو.أن يفعل اي شي من أجل هده الميزات

وكذلك عبدالحكيم عقيل مدير مكتب الخدمات ومحمد الكريد كل المشاكل التي تحصل للطلاب هم طرف فيها ولهم نفس الميزات التي يتمتع بها عبد الحكيم علي منصور

وباعتبارهم من المنطقة يحرضون شباب المنطقة من من أقاربهم على الاعتداء على الطلاب

والحل نقل مقر الجامعة إلي ترهونة حيث توجد نقس الكليات ولايتضرر الطلبة بنقلهم وتسليم هذا المبنى للجيش الوطني  لاستغلاله لكليات تابعة لوزارة الدفاع مثل كلية الهندسة العسكرية والكلية البرية وغيرها.

                                                                    المخلصون لـلــيــبــيا


تصنيف الواقعhttp://www.maqalaty.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق