]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هامر .....هامر

بواسطة: الشاعرة منى خضر  |  بتاريخ: 2012-06-27 ، الوقت: 15:52:34
  • تقييم المقالة:
هامر.......هامر كان يوما باردا لم تشرق له شمس ولكن الدفء الذي كان يملأ تلك القلوب الصافية لا يضاهيه شيء فما أن وافق المدير على خروجهن حتى ركض الجميع صوب الباب...... يتسابقن..... من منهن سوف تغادر أولا واستقلوا السيارة الهامر السوداء..........و السعادة تكاد أن تقفز من وجناتهن....... وتعالت الضحكات........وصوت موسيقى الديسكو .....جعلت أجسادهن تتمايل رقصا فوق المقاعد وتعالت الضحكات مرة أخرى وعندما رن الهاتف في يد احداهن هرعت الأخرى لتختطفه منها ............فهن يتقاسمن كل شيء...........حتى الأصدقاء ...حق مشاع........... الحب لديهن حق مشاع ............الطعام.......حق مشاع ............العمل ...........حق مشاع ........فلتسقط الأنانية..............فلتسقط الكراهية........ وتحيا الصداقة...........ويحيا الايثار. وما أن وصلت السيارة إلى السوق الكبير حتى نزلن جميعا واتجهن صوب منطقة البراحة حيث المعروضات الشتوية الكشخة والرخيصة في ذات الوقت وقد انتقت جوهرة بعض الأحذية ذات الرقبة العالية وحذت حذوها نادية أما إيمان فقد كانت تبحث عن حذاء للسهرة مرصع بالفصوص وذات كعب عال حتى يناسب فستانهـــا والذي انتقته في المرة السابقة عندما ذهبت للتسوق مع أختها العودة رسمية أما نورا فاكتفت بالمشاهدة والاطلاع والتحلطم على التصاميم في الأحذية والملابس والإكسسوارات. وفي نهاية اليوم عادت الصديقات إلى العمل لا ليستكملوا اليوم...... بل للتوقيع.......... انصراف ........والانصراف إلى منازلهن بعد أن قاموا بالخروج عن المألوف واستعادوا نشاطهن مرة أخرى.  

   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق