]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إنتظرتك حتى العشق مل الهجرْ..

بواسطة: hagar salah  |  بتاريخ: 2012-06-27 ، الوقت: 01:59:13
  • تقييم المقالة:

 


لم يكن أي يوم مختلف عن باقي ايام حياتي دونك . قد تعجب لذلك لكني مع كل أسفي لا زلت انتظرّ , انتظرك..اصبحت كقطعة جليد يحرقها الغياب واي غياب يكسرُني بعد غيابك؟! كلما نصحني احد اولئك الذين لم يعرفوك يوماً بالنسيان , ابادله نفس النصيحة :ان ينسى مسالة نصحي بنسيانك اعذرهم  فلم يعرفوك ابداً لم يروا حآلة السكر تلك , تصيبني ما إن أراك.. لم يعهدوا قبلاً رؤيتي عند سماع صوتك كيف حينها أحلق في فضاء أخر ! هؤلاء هم من اخبرتك عنهم حبيبي من لم يتذوقوا مرارة العشق حقاً لم التقِ في دنياي من أحرقه العشق , وأنا بدأت اعتاد الغياب , ألن تعود وكفى؟! كانت تُذوِبُنِي ألحانك تلك التي عزفتها على اوتار عشقي لك , كنت كلما راودتني فكرة البعد فتكت بها وبكل  الافكار المشابهة لها واي فكرة لست انت اساسها , كنت دوماً ما أحاول الخروج من مدينة الخوف التي سجنني بها غيابك , كنت ..؟ أكره استخدام لغة الماضي طالما أنت في الحاضر وإن كنت غائباً! "..إذا كان انتظارك يعد جنوناً وعشقي مرض فأنا اكبر المرضى المجانين , لن يثنيني البعد عن واجب إنتظارك وإن طآل .." * "انتظرتك حتى العشق مل الهجر. وش كثر مليت انا الدنيا بدونك. مدري عن العشاق هم قليلي الصبر أو أنا اللي ما يجزعني انتظارك "     jeje


http://hhhhaaaammmm.blogspot.com/2012/03/blog-post_5892.html


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق