]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

احلامي معجزات

بواسطة: محمود  |  بتاريخ: 2011-07-13 ، الوقت: 13:16:02
  • تقييم المقالة:

اعيش في خيالي و احلامي العاتيه

تركت وحيدا في عالم يسمى قفص الدنيا

خدعتني احلامي ووهمت انها حقيقه ابديه

معجزات هي فيشيب لها الشعر و تحنى لها رؤوس الجبال الابيه

احقد الان على ايامي فقد باتت عيشتي اكبر هم و اصعب امنيه

في مظهري فانا شاب و في داخلي لقد بلغت من الكبر عتيا

لم ترسم خطوط الزمان على وجهي بعد و لكن في قلبي ترسم هي

سراب الدنيا طريقي ومرار الحياة بات وجبة يوميه

رواد الدنيا........... اصحاب مال و سلطه حديديه

اصحاب علم............ رعاة غنم وفي زمننا طبقة هامشيه

تبا و الف تبا لاوراق العبوديه

تبنيت العلم و اصبح عندي اهم قضيه

به تصان كرامتي و اكون على ثوب ابيض كشامه وسطيه

فاليهناْ رواد الدنيا بمفازهم

ورواد العلم و انا معهم لهم مني و مني الي الف سلام و تحيه

هكذا اشبعت فيي زاويتي الفكريه فماذا عن العاطفيه؟

الست بشرا و على يساري عضلة دمويه؟

احببتها تلك التي وجدت فيها ما لم اجد.......وجدت العفويه

فقد سئمت وجوها في قناعات سحريه

وسئمت كذلك اجسادا رخيصة عاريه

احببتها حقا فقد عزفت على اوتار قلبي لحنا لقصيدة غراميه

مزيج من صور الخيال هي و لوحة رسمت بيد الوهيه

لاجلها اتعلم الكلام ولها اسخر حروف الابجديه

ينساب لها قلبي كنسياب الماء من القمم العاليه

اتوسل حبها فلقد اقسمت انني حسن النيه

هنيئا لقلبي ان اتخذته مسكنا وفيا

وهنيئا لعقلي ان فيه كانت فكرة خياليه

هكذا احيا بعلم و حب ما دمت حيا

فان مت بقي علمي ذكرة ابديه

اما حبها فقد حنطه في قلبي كتحنيط الالهة المصريه


من تاليفي الخاص    وشكرا               محمود يوسف الشيباني


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق