]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شدو الطيور/ 37/100

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-06-26 ، الوقت: 03:42:27
  • تقييم المقالة:

 

سمعته يناديني: اصحي يا صاحبتي

لقد جئتك باكرا" والشمس تتثاءب وراء الجبال.

كي ألقي عليك التحية واخبرك عن الأحوال.

وأحمل لك قصائد غزل ورسائل غرام

وعقود ياسمين ابيض وباقات بنفسج بلدي

ولك أيضا"شدوي والحان تعبر عن

امتناني لك لانك أحسنت الاختيار.....

لقد كرمني وهناني وأسعدني

وحتى انه فضلني عن فؤاده...

.ودائما" كنت أسمعه يقرأك حروفا"

من الشوق وحركات من الحنين.

وجمل من الحب وكتب من العشق والهوى....

.وكنت أراه يكتبك فوق اوراقه سطور وسطور 

في الليالي الطوال لن ينساك ولا لحظة انني

كنت أراقبه وأحزن معه ولن يعرف الفرح الا معي

ولن يذوق الهناء الا من سبيل اللقاء.....

يا قاسية لقد غادرتك بارادتك وكنت خائفا".

لكنه كبرني وعلمني و صرت أتقن لغة

المحبين وفي كل احوالهم...

ولم يشكو منك أبدا" هو يحبك من قلبه وبكل جوارحه.

انت ملهمته وريشته وساحرته...... وابداعه.

اسمعي اللحن الذي طلب مني ان اسمعك اياه..:يا حبيبا" ملأ الروح

والفؤاد لا تحزن مهما طال البعاد ولا تذرف الدموع لقد اقترب موعد اللقاء.

تعطري بشذا الأزهار وتزيني بحلي البحار وانسلي من الشمس خيوطا" لرداء الافراح .

وضعي فوق رأسك تاج الحب وسيري الي لقد حان وقت العودة  اليك وحلت ساعة العناق..

 

 


« المقالة السابقة
  • روهيت | 2012-06-26

    سلم قلمكـ " الذي " يروينا مزيداً من التميز

    ويحيي قلوبنا بالهوى , فكل الحب والتقدير "

    لكل حرف خطه لنا قلمكـ الذي اصبح ناضجاً وواعياً ومستلهماً

    واحياناً مستعطفاً عفوا واحياناً غاضباً ليس بعد واحيانا جريئاَ..

    فأي قلم تحمليه ايتها الكاتبة القديرة " ففي كل مجالات الكتابة ابدعتي .

    غضبتي لأظهار الحق والعدل ..

    وتجراتي لارسال الصدق والمحبة لاخواننا بسوريا .

    واستعطفت لشهداء الحرية لم تمنعك نبراتكـ الشجية من اكمال مقالتكـ.

    واستلهمتي قلوبنا بخواطرك الرقيقة ..

    ونضجتي عقولنا بارساء الحروف الغير معقدة والسلسة ..

    لن اقول لكـ سلمت ايتها الكاتبة "

    سأقول سلمت ايتها الام والاخت والاستاذة والمربية "

    وتبقين الكاتبة : لطيفة خالد

    بحب ومودة لقلمكـ " سج.ـــين "

    • لطيفة خالد | 2012-06-26

      لم أتمالك ذاتي ولن أستطع أن أمنع دموعي ولا ابتساماتي لقد بكيت من شدة تأثري بكلماتك ولن أزايد عليك باسلوب القارىء بجوارحه ولكن سأقول بارك الله بشباب مؤمن بالله ومبدع في كافة المجالات ..

      وأحببت كثيرا" وصفي بالأم وما انا بأم وبالأخت وزاد عدد أخواتي وبالأستاذة لقد درست سنتان في كلية الحقوق وبالمربية لقد كنت معلمة لمدة تزيد على ال10 سنوات وأطثر ما أسرني وأعجبني هو متابعة كاتب وشاعر لكتاباتي المتواضعة شكرا أخي سجين بالشين الشامخة وبالكاف الكادحة وبراء الرائعة وألف اللينة .....شـــــــــــــــــــكــــــــــــــــــــــــــــر ا"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""".لطيفة خالد

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق