]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

كلاكيت تانى مره

بواسطة: Eman Elgamal  |  بتاريخ: 2012-06-26 ، الوقت: 03:23:52
  • تقييم المقالة:
كلاكيت تانى مرة خدعوك فقالوا المجلس العسكرى ما لوش فى السياسة

قلت سابقاً وجهة نظرى المتواضعة ان المجلس العسكرى يفهم سياسة جيدا وفقا لمصلحته ومصلحة الوطن الخارجية ورضا ماما امريكا اما الشعب فكان لابد ان يعاقب على تطاوله على المجلس ما علينا

لكن اريد ان اسرد لكل من يقرا مقالى المتواضع وجهة نظرى فى احداث الانتخابات الرئاسية التى انتهت بفوز الدكتور محمد مرسى واقدم ادلة براعة المجلس العسكرى سياسيا فى التفاوض وسياسة العصا والجزرة مع الاخوان المسلمين حتى يصلا معا لاتفاق يحقق مصالحهما التى بدات كما قلنا بجلوسهما مع عمر سليمان فى بداية الثورة والاستفتاء على الدستور وانتخابات مجلس الشعب والشورى الذى انتهك كل شىىء من استخدام الدين والمنابر وناهيك عن السلع الغذائية  ثم تأتى الجمعية التأسيسية الاولى ويترك المجلس العسكرى القوى السياسية هى التى تعترض عليها فى المحكمة الادارية مع انه هو صاحب السلطة الفعلية فى البلاد ولا يبدى رأياً ثم تأتى الجمعية التأسيسية الثانية التى تشوبها نفس الاخطاء ونصل اخيرا لمرحلة الاعادة فى الانتخابات بين قطبى اللعبة القديمة ما بين مرشح الاخوان المسلمين والسلطة الذى تحاصره اتهامات عديدة سواء كانت صحيحة او افتراء وكذب للأقلال من شعبيته لتجىء المحكمة الدستورية لتعلن حل مجلس الشعب فى توقيت يحسب للتيار الأسلامى وليس عليه ليكتسب من وراء حل المجلس تعاطف البسطاء الذين لا يدركون معنى حكم المحكمة ليجدوا امامهم فى الميدان عشرات الألاف يعتصمون بحجة حل المجلس ورفض الاعلان المكمل والحقيقة هى استعراض قوتهم امام المجلس وكان يمكن ان يؤجل حكم المحكمة لبعد نتيجة الانتخابات ولكن التسرع فى الحكم كان فى صالح الاخوان

وهذا أدى لتعاطف الشعب معهم واظهارهم انهم مضطهدين من قبل المجلس العسكرى الذى يحسب على النظام السابق وانه يفعل ذلك لمصلحة المرشح الاخر ألم يكن هناك رجال المخابر ات العامة والأمن الوطنى وابلغت المجلس العسكرى بأن حل المجلس واتهام شفيق من الاخوان بقضايا كثيرة سواء كانت ملفقة ام لا بانه سوف يعفو عن مبارك ورجاله وسوف يعيد النظام القديم وكلها لها تأثير على الشارع بارتفاع شعبية مرسى وهذا ليس حبا فيه ولكن كرها فى النظام السابق بجانب المبطلون لاصواتهم لانهم غيرراضيين عن مرسى وشفيق معا هذه الرؤيا كانت واضحة امام المهتميين المخلصين للوطن ثم نجد قبل نتيجة الأنتخابات تظهر لنا وسائل الاعلام والاشاعات ان نجاح شفيق سوف يؤدى لحرق البلد ويتم نشر قوات الجيش والمدرعات حول المؤسسات الحيوية للدولة ويعلن المجلس العسكرى فى بيان يهدد كل من تسول له نفسه بعمل اى تخريب بعد النتيجة وكلها اشارات توحى ان شفيق هو المرشح الناجح  ويخرج علينا كثير من الشخصيات العامة فى وسائل الاعلام ولديه مستندات كثيرة لشخصيات مهمة بحزب الحرية والعدالة قامت باعمال كثيرة ضد مصلحة الوطن من اين اتت لهم هذه المستندات وهى لم تكن موجودة الا فى امن الدولة المنحل والمخابرات كلها كانت اشارات تدل على ان المجلس يساوم الاخوان وهذا ماحدث فعلا عندما اجتمع المشير مع خيرت الشاطر مرة والكتاتنى مرة اخرى قبل النتيجة وتعلن النتيجة لصالح مرسى اذن لما كانت كل هذه الاستعدادات الحربية وتخويف الشعب

ويتراجع الرئيس مرسى عن حلف اليمين فى الميدان او مجلس الشعب ومعه الثوار رغم انف المحكمة الدستورية والمجلس العسكرى ويعلن صبحى صالح ان الرئيس سيحلف امام المحكمة وبعدها له الحق فى رفض الاعلان الدستورى وكلها يوم او اثنين ولن نجد احد فى الميدان الا القوى السياسية التى مازالت تتحالف مع الاخوان وكالعادة يتحالف الاخوان مع المجلس ويتركهم لقدرهم ألست معى ايها القارىء ان الاتفاق الاخير قبيل ظهور النتيجة هو الموافقة على الاعلان المكمل لضمان سلامة المجلس العسكرى وخروجه الامن الذى تحدث عنه الاخوان سابقا ومحمد مرسى خاصة فى برنامجه الانتخابى ألست معى ايضا انهم تراجعوا عن حلف اليمين فى التحرير ألست معى ايضا ان ما يحدث منذ 28  يناير بعد نزول الاخوان الميدان هى سلسلة من الضغط المتبادل بين المجلس والاخوان لتحقيق كل منهم مكاسب على حساب الشعب والقوى السياسية التى يستخدمها الاخوان عندما يحتجونهم للضغط على المجلس ويتركونهم بعد تحقيق مصلحتهم وما مصير المستندات التى خرجت علينا فى وسائل الاعلام واخيرا أرى ان المجلس والاخوان هم الأبرع سياسيا لان السياسة من وجهة نظرهم كيفية الحصول على اكبر المكاسب دون الرجوع لمصلحة الشعب ولما لا ما دامت مصر ستكون الجمهورية العربية المتحدة وعاصمتها القدس

لك الله يا شعب مصر
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق