]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل سيكون الحيدري فجر المرجعية الجديد؟

بواسطة: ياسر الزيادي  |  بتاريخ: 2012-06-25 ، الوقت: 20:05:04
  • تقييم المقالة:
  هل سيكون الحيدري فجر المرجعية الجديد؟   لقد آن ان تلعب المرجعية دورا رياديا فعالا  بما تحمله من اهمية علمية وقيادية عند المجتمع العراقي بعد سنوات شح بها العالم الحقيقي وحورب بكل الاتجاهات من اجل ان يبقى المجتمع قابعا في غياهب الظلمة منتظرا سنوات الضياع التام.   وتتضح خطورة التصدي وعواقبه حينما نرى ان مجرد التصدي يحتاج الى جراة وشجاعة لان المقابل والذي سيخسر يمتلك الكثير من القوة التي تمكنه من حجب كلمة الحق وكلمة النهوض الى الامام,نرى ذلك واضحا عندما نشرت ايادي مجاهدة كتيب جميل ولطيف يشيرون به الى امور خفت عن المجتمع العراقي منها العلمية الفائقة لأحد مراجعنا ومفكرينا الكبار وقلة خبرة وعلمية مرجع اخر يمتلك السطوة والهيبة في الشارع العراقي,ولعل الحرص والرسالية الاسلامية دعت الشباب المؤمن بقضيته ان يعمل بكل ما يمتلك من امكانيات لكي يوصل هذا الكتيب لكل الناس فقد تم نشره بوسائل متعددة واغلبها كان سرا وبصورة غير مباشرة مثل رميه قرب ابواب المنازل والمحال او توزيعه بشكل سريع اثناء الزيارات وخصوصا الزيارة الاخيرة لمدينة الكاظمية في ذكرى استشهاد الامام الكاظم (ع) .   هذا المنشور والكتيب كان يحمل عنوان (الحيدري والصدرفي كشف النهج الاموي المنتشر) يحمل كلمات ربما ستغضب البعض لكنها حقيقة منها موقف السيد الحيدري من مرجعية السيد السيستاني والتي يصورها _بحسب ما جاء بالكتيب_ انها لا تملك رسالة عملية بل ان المطبوع من الرسالة عائد للسيد الخوئي وهي رسالته العملية والسيد السيستاني فقط كتب اسمه عليها,وايضا ذكر ادلة  السيد الحيدري والتي تثبت تفوقه التام على المراجع الاربع من حيث العلمية في كل المجالات  في الفقه والعقائد والاصول وغيرها.   وبخصوص هذا المنشور ونشره في العراق وخصوصا في الجنوب سؤل السيد الحيدري ومكاتبه عليه فأنكره وهذا شيء اكيد لان الحيطة والحذر من الخصوم الاقوياء واجبة , وعلى اية حال فما اراده السيد الحيدري ومقلديه قد وصل للناس سواء انكر ام لم ينكر فقد حصلت الثمرة منه لان مراد الحيدري كان معروفا ومنذ فترة وقالها على الفضائيات وانكر واستنكر على السيد السيستاني عدم اهليته لقيادة المجتمع العراقي,فهل ستشهد الايام القادمة خروج السيد الحيدري من التورية واللجوء الى المواجهة والتي ستحسم له لانه فعلا عالما يستحق ان يقود المرجعية نحو فجر جديد.              

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق