]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مقتدى الصدر..وام المهازل

بواسطة: علي نون  |  بتاريخ: 2012-06-25 ، الوقت: 16:07:58
  • تقييم المقالة:

هو نفسه بشحمه ودمه ليس توهما ولا تخيلا قالها بانفته ورعونته المشهودة ولاينقصه سوى سيكارة جروت كوبية الصنع وبندقية البرنو الانكليزية من هنا من الحنانة مركز البنتاكون المقتدائي (انها ام ...المهازل)فصفق الحاضرون بحرارة طغى صوت الصفيق على تكبيرات وصلوات بهاء الاعرجي ومشرق ناجي وامير الكناني وحتى هلاهل لقاء ال ياسين حين برز القائد الضرورة ببزته العسكرية عفوا الحوزوية وقال ساعتها(ساسحب الثقة من اللاثقة ها حبيبي..ان المالكي انتهى ان صح التعبير..فلامر توجيه الهي لاتو جيه اخر لايتاثر بالضغوط الغربية والشرقية).

طبل انصاره كثيرا وملئوا الدنيا زعيقا بخطاب السيد القائد المفدى(حفظه الله ورعاه)تراقصت كلماته الرنانة على هموم العراقين وتلاعبت الفاضه اللامنضبطةعلى مشاعر الفقراء الرامين الى الخلاص من دكتاتورية المالكي المقيته .

قد يكون هناك من صدق كلامه فشده الى متابعة الفضائيات مضحيا بمشاهدة حلقة جميلة من حلقات مسلسل علم دار عله يعوضها حينما تعاد في اليوم التالي فيما اذا اتى التيار الكهربائي زائرا خفيف الظل.

مرت الايام واناشيد النصر المؤزر تصدح في كل حدب وصوب وحتى هناك في الكوفة حين صعد المؤذن الموالي ليؤذن لصلاة الجمعة المقتدائية فبدلا من ان يتبع  قول الله اكبر بالشهادة قال (الله اكبر الله اكبر يامحلى النصر بعون الله..)لان المسكين قد طغى عليه تصور النصر الاكيد على يد القائد العتيد فامتزجت حماسته ففقد توازنه ونسى انه يكبر للصلاة  لكنه كبر لمقتدى خصوصا وان حماسته التهبت حين صدحت حناجر(جيش الامام)(يلاكونه لو بيهم زود)اين يلاقوهم ؟؟قالوا في البرلمان!!!!

بدء الامر الالهي كما يقول ومقتدى فلا يمكن المناورة او التراجع عن اوامر رب العزة فلابد من التنفيذ ,صاح القائد ياقوم مالي ادعوكم لسحب الثقة فلا تعاونون اجمعوا تواقيعكم فقد ضمنت الاربعون ولاحاجة لتوقيع الطالباني فلا تترددون..نعم هذا سجع مقتدى الذي عرفناه وخبرناه متاثرا وعاشقا جدا لل...وووون هذه..ولا ادري هل عقمت لغة الضاد الا ان تلد الا ال ..ووووون ..هناك وفي قمة النشوة لدى سذج القوم وحين بلغت الحلقوم بوصفهم خرج القائد الهمام ليعلن ان الامر الالهي متوقف على توقيع الطالباني!!!!!!!!!في خطوة مثيرة للسخرية تنصل القائد وتوقف الامر الالهي على امرعبد من عبيد الله!!!!!!!!!كيف هو امر الهي وكيف يقف على امر عبد؟؟؟معادلة غير موزونة ركبها القائد فلا الطرف الايمن يساوي الايسر ولو ضربنا الطرفين بكسراو جذر سياسي او ديني تشريعي فلن تستقم,نعم انها ام المعارك ..عفوا ام المهازل التي قادها وخطط لها ونفذها بامتياز السيد القائد الهمام الضرغام مقتدى الصدر في مهزلة المهازل والشعب المسكين المغلوب على امره الذي رفع مقتدى شعاراته الرنانة لانقاذه من ظلم الدكتاتور عاد يضحك على نفسه ورجع بذاكرته الى عنتريات النظام السابق في ام معاركه المشهورة التي جلبت الحيف والدمار وعاد الشعب يلعن حظه العاثر الذي ابتلاه بمقتدى وشاكلته


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • العبودي | 2012-07-08
    اكبر عميل ايراني هو مقتدى الصدر
  • احمد المهندس | 2012-06-27
    لقد اصبح واضحا للجميع بان مقتده انسان متهور ومتناقض ولايملك ذره من المعرفة في جميع المجالات لكن الطامة الكبرى بان هناك من يسير ورائه الى يومنا هذا لماذا لاتسئلوا انفسكم كيف نتبع انسان جاهل لايعرف لغة الحديث  عليكم ان تخلصوا انفسكم قبل فوات الاوان
  • بلال السامرائي | 2012-06-27
    مقتده عميل وخائن ودجال وارعن وتافه ابتلا الشعب  العراقي بهيج مخادع 
  • حميد العراقي | 2012-06-27
    مقتده عميل وخائن ودجال وارعن وتافه ابتلا الشعب بيهحميد العراقي
  • المهندسه مريم امير | 2012-06-27
    بعد سقوط النظام السابق الذي عانى منه الشعب العراقيودخول الاحتلال الى ارض العراق وتدنيسها وارتكاب أقبح الجرائم بحق هذاالشعب المسكين . ظهرت على الساحة السياسية العراقية شخوص سياسية لاتفهمولاتفق...هبالسياسة بل ابتلي بهم شعب العراق بسبب عدم ولائهم العراق وتبعيتهم لدولالجوار وتحقيق مأرب أسيادهم . بعد ان غرر بهم الشعب العراقي طوال هذهالتسع سنوات . لكن الحمد لله اليوم كل أبناء العراق بات يعرف حقيقتهموحقيقة شعاراتهم المزيفة واخص بالذكر مقتدى الغدر  هذا الشخصية المتناقضةوالمتقلبة والتي لاتثبت على رأي او موقف واحد
  • المهندسة سما احمد | 2012-06-27
    إن من المعروف عن مقتدى في الشارع العراقي هو انه عميل مزدوج لايران وامريكا فهو دائما يعمل اعمال من شانه زعزعة الوضع العراقي كي يستفيد هو وجماعته ومن هذا يستفيد المالكي الدكتاتور الذي تسبب بالمأسي للشعب العراقي فملئ السجون من اخباريات المخبر السري واعتدى على الشعب العراقي فقمع التظاهرات السلمية خصوصا في 25 شباط التي كانت مطالبها هي الاصلاح في حكومة الفساد المالي والاداري المنتشرة في العراق ونحن نتابع وضع العراق ونتألم كون بلدنا العزيز هذا حالة في حال البلدان الاجنبية تزدهر لان المواطنين يعرفون من ينتخبون لكي ينفعهم . لماذا يا شعب العراق لا ترى هؤلاء السياسيين الذين يعتاشون من دمائكم ؟؟؟ كفاكم تفرج واحزموا امركم وطالبوهم بتشكيل حكومة مؤقتة وانتخابات جديدة حتى تستطيعون العيش بسلام وخدمات .

  • هدى التكريتي | 2012-06-27
    مقتدى لايعي مايقول فهو يتصرف كالصبيان في كل يوم مهزلة جديدة وكلام غير منطقي فهل هذا كلام يتخذه البعض مرجع وسياسي في الحكومة وهو لايتحكم بكلامه ويتصرف على هواه ولكن هذا حظ العراق على هكذا اشباه رجال ليس لديهم كلام واحد 
  • ابن العراق | 2012-06-27
    نعم ابتلا شعب الرافدين بمقتدى الارعن متقلب المزاج والاهواء الشيطانيه وامثاله الساسه المنافقين المالكي العميل وغيرهم ماذا تقولون غدا في محكمة العدل الالهي الا تستحون من الله ورسوله الا لعنة الله على الظالمين
  • الساعدي | 2012-06-26
    وعاد الشعب يلعن حظه العاثر الذي ابتلاه بمقتدى وشاكلته
  • احمد النجفي | 2012-06-26
    باعوك يا وطني بثمن بخس وكانو فيك من الزاهدين
    مقتدى ارعن وتحركه ايران وليس لديه مواقف ثابته وايعاز من ايران غير كلامه لانه مطي ما عنده عقل

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق