]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(مغربية)

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2012-06-24 ، الوقت: 23:09:57
  • تقييم المقالة:

( مغربية)


بغداد / العراق

صباح الخيرا حين اللقاء قلت لها *** قالت بفمٍ اعجمي انك شخصٌ مبهمُ
وجهاها مبتسمٌ ووجه القلب اعسمُ *** ترى الرجال سواءا هم نفسهم همُ

 كفىاك تفرسا وبالازم علي تحكمي*** انا راية بيضاء ترف فوق رؤوسهم

وان شدَ الشديد علي بلسانه يهجمُ *** اجعل الرايات الببيض حمرا واهجم

عذبُ شهدُ بالكلام حين الشهد والفمُ *** سليطٌ حين القبح والقبح سهلٌ يفهمُ

تَمرُ بي انوع النساء سمرا وابيضُ*** حورٌ العيون بيريقٌها ورموشها اسهمُ

كمرور الغيم في البيداء تلقي ماءها *** لانبتٌ هناك ولا سدٌ بماءها يتهشم

سالتها ما العمرُ والاسمُ واين المنبعُ*** قالت ماهذا الصباح فكلهُ احزان وهمُ

اجيبي رجلٌ لايعرف الحروف والقلم *** فائزةٌ من مغربٍ  والعمر يبقى مبهمُ 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق