]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل ستنجو

بواسطة: Fatma A Ali  |  بتاريخ: 2012-06-24 ، الوقت: 22:36:03
  • تقييم المقالة:

سوداء جدا عيناها....

خطر علي ذهنه هذا و هو يتحدث اليها بعد محاورات و مداولات و معاكسات كي يلفت نظرها و يستقطب مشاعرها و هاهي جالسة بين يديه فوق  هذه الصخرة علي الشاطئ و امواج البحر تداعبهما برزاز خفيف يثير البهجة لا النفور..

نظر نحوها ...و غاص في عينيها..و كان لا يريد الصعود منهما يستنشق عبير رموضها و يتنقسه بكل اركانه..

كم هي جميلة..!!

بينما قالت و هي تشيح بوجهها خجلا:

لماذا تحدق بي هكذا؟؟

قال لها:

ليس بارادتي..

قالت بخجل اشد و بصوتي ناعم مثل وجنتها :

ماذا تعني؟؟

قال لها و هو يعلم انها تريد ان تسمع:

لم اري من هي في جمالك..

ابتسمت و تراقص قلبها..لا تدري لما كل هذه الفرحة فليس به مل لفت انتباهها الا اصراره علي جذبها اليه..عادت تنظر نحوه و قالت:

لماذا تسعي خلفي؟

قال لها:

ألا تعرفين؟؟

قالت له بارتباك:

لا تخبرني اني جميلة فجميع الفتايات جميلات..اريد سببا اخر..

عاد يحدق بعينيها و يقول:

لانك بعيدة المنال..

صدمتها صراحته..و لكنها اقنعت نفسها بانها لا تفهم..و قالت:

ماذا؟؟

ابعد عيناه عنها و قال :

نعم..لم تصادقي الشباب..و لك هذه المشية الشديدة الكبرياء و كأنك من خلق اخر..تتركين شعرك للرياح تعبث به..و عيوني تلاحق و تصطدم بغموض سواده..حقا لك شعر اسود جدا..و لك عينان شديدتا السواد

قالت له و قد بدأت تفيق من تأثيره:

و لك قلبك اشد منهما سوادا...

ثم ابتسمت و تذكرت كيف صفعته عندما لمس شعرها باول لقاء..

ابتسم بدوره و قال:

لم اقوي علي منع يدي من لمسه فقد كان امامي بذلك الطابور الطويل و رائحة الشامبو تفوح منه تلعب بعقلي و الوقوف خلفك كان عذاب..

ضحكت فخورة بانوثتها..و نظرت في عينيه مما اعاد لها صوابها..و تسائلت هل هذا صواب هناك ما يقلقها في نظراته  فنهضت و قالت له:

حان وقت الرحيل نلتقي غدا في العمل..

و تأمل خطواتها ثم استدار حيث وقف صديقه خلف الصخرة و قال له بنصر:

ما رايك

ضحك صديقه و قال:

استاذ...

و بينما يغادر هو صديقه كانت قد قررت الا تقابله مرة اخري فعليها ان تتبع قلبها فان كان جادا سيتوجها علي حياته و ان كان لاهيا ستكون الخاسرة الوحيدة فهل ستنجو.....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • روهيت | 2012-06-29

    فهل ستنجوا ...؟

    اعتقد بأنها لو فكرت لوجدت هناك اكثر من حل ..

    ربما انها في دائرة مظلمة فإذا كان لاهياً ..فهي الخسارة العظمى..

    وإن كان جادا فهذا افضل ولكن احتمال وقوعه كالسابق متعادلان ..

    اما أنها لاتتبع قلبها فأظنه الافضل ..وهذا ماستفعله اذا كانت تريد النجاة..

    مقالة حقاً جديرة بالقراءة ..سلم لنا قلمكـ الرائع ..

    سج.ــــين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق