]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السيد الحيدري وكتيب النهج الاموي بين قوسين

بواسطة: نسرين علي الجابري  |  بتاريخ: 2012-06-24 ، الوقت: 13:31:58
  • تقييم المقالة:

في خطوة مبهمة ومشوشة لأفكار الكثير ممن تبنى وعمل على نشر الطروحات التي جاء بها كتيب صغير وزع في الفترة الأخيرة وتحديدا قبل اشهر يحمل اسم الحيدري والصدر في كشف النهج الأموي )) المنتشر مما أحدث جدلا كبيرا في الوسط الشيعي عامة والعراقي خاصة ولاقى رواجا كبيرا واحتدمت المسجلات والمناقشات حول مضمون هذا الكتاب الذي كسر حاجز الصمت وبين للناس كذب وفساد الهالة والقداسة التي تحيط بمراجع النجف الأربعة وبالتحديد السيد السستاني وبشير النجفي ومحمد سعيد الحكيم والفياض حيث وصف
(المؤسسة الشيعية أنها لم تستطع أن تصل إلى مرحلة من الوعي بحيث تكون في صف الشعب بدل أن تكون مؤيدة للسلطة
وإنها تدار من قبل الاستخبارات العالمية ووصف السيد السستاني بأنة فارغ المحتوى وليس لدية اي علمية وان الأمريكان هم من يسرونه وهم من يريد ان يسود هذا النهج الأموي الذي يسير علية السستاني ) هذا جزء مما جاء في الكتيب ويمكنك الإطلاع عليه من خلال هذا الرابط (http://rwafd.elaphblog.com/posts.aspx?U=7888&A=116518 ) حيث فاجئنا السيد كمال الحيدري من على قناة الكوثر نفيه هذا الكتيب بقوله أن الكتيب ليس من عنده وان المقصود منه الفتنة لنضع كلام السيد الحيدري تحت طاولة الحوار والنقاش كما علمنا بنقاشاته وطروحاتة ونطرح عدة تساؤلات منها اولا ما السبب الذي دعا الحيدري لنفي المنشور في هذا الوقت بعد أن شاع أمره ووزع بكثافة ونشر في المواقع الالكترونية والمنتديات ولمدة اشهر فلما لم يصدر النفي والإنكار من البداية
ثانيا هناك عدة اميلات والكثير من الناس أرسلت استفتاءات لموقعه وواصلت مكتبه وباقي مكاتبه ولكنهم أما أيدوا الكتيب ومضمونه وبعضهم أيده لكن قال لا أصرح تقية والبعض الأخر أخر الجواب بل لم يجب على أسئلتنا بل تسويف وتسويف.الى ان انتشر المنشور وضاع صيته فأين كان السيد الحيدري من هذا كله
ثالثا ان كل ماجاء في المنشور هو موثق بالصوت والصورة وثابت فعلا من السيد الحيدري وهذا جزء مما جاء


رابعا حسب المعلوم والمعروف من أسلوب السيد الحيدري انه حين يريد احد ان يشيع
امر بين الناس فهناك طريقتين لاابراز ذلك الأمر اما ان تتبناه بالإيجاب ا وان تنكره بالسلب حتى ينشر ويعرفه الناس ومن هنا نعرف ان السيد الحيدري قد استخدم هذا الأسلوب لكي يشاع أمر المنشور والكتيب اي ان الإشاعة تتحقق بذكر الشيء بالخير او بالشر وهو ذكره بالشر ظاهرا
خامسا لايخفى على كل ذي لب ان السيد الحيدري ضالع في قضية التورية وما نريد ان نبينه هنا انه نفي المنشور ولم ينفي مضمون المنشور وهذا عمل بالتورية بالإضافة انه فعلا لم يوزع المنشور بنفسه بل عن طريق وكلائه المنتشرون في العراق او أصحابة ومريديه وهنا تورية أيضا
سادسا أن اغلب ماجاء في الكتيب هي أفكار قد تم تبنيها من قبل سماحة السيد الحيدري وموجودة في موقعه الرسمي ومثبتة فيه منذ وقت طويل
نحن كنا مع السيد الحيدري وعملنا بكل جهد من اجل فضح النهج الاموي للمؤسسة الدينية وانقيادها للغرب الكافر لذا نطلب من السيد الحيدري المضي بمشروعه الاصلاحي وعدم القبول بالضغوط الايرانية مع عدم التنصل عن كلامه الخاص بمرجعية النجف عموما والسيستاني خصوصا ولاتتبرأ من فحوى الكتيب الداعي الى فضحهم

الشيخ علي الموسوي





 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق