]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آهات .. ثم آهات .. نعم آهات الى الأبد .

بواسطة: Ahmad Majanini  |  بتاريخ: 2012-06-24 ، الوقت: 10:26:44
  • تقييم المقالة:

لا أعرف ماذا أفعل في حبك فكلما ركضت تجاهك أناديك تبتعد ومن ثم تختفي كأنك ليس لك وجود .. أبحث مثل المجنون هنا وهناك لربما اجدك وتسمع ندائي الذي ينبع من القلب يقول لك أنه يحبك أنت .. نعم أنت ولا غيرك .. نعم أنني أقصدك أنت ولا غيرك أسمع ندائي أرجوك لا تفعل بي هذا فبدأ قلبي يتعذب لغيابك فلماذا تبعدني عنك .. لماذا تفعل ذلك، لا أعرف ماذا أفعل في حبك فكلما ركضت تجاهك أناديك تبتعد ومن ثم تختفي كأنك ليس لك وجود لماذا تفعل ذلك .. ماذا أفعل في حبك .. لماذا تبعدني عنك ...  

  لا أعرف ماذا أفعل في حبك فكلما ركضت تجاهك أناديك تبتعد ومن ثم تختفي كأنك ليس لك وجود .. أبحث مثل المجنون هنا وهناك لربما اجدك وتسمع ندائي الذي ينبع من القلب يقول لك أنه يحبك أنت .. نعم أنت ولا غيرك .. نعم أنني أقصدك أنت ولا غيرك أسمع ندائي أرجوك لا تفعل بي هذا فبدأ قلبي يتعذب لغيابك فلماذا تبعدني عنك .. لماذا تفعل ذلك، لا أعرف ماذا أفعل في حبك فكلما ركضت تجاهك أناديك تبتعد ومن ثم تختفي كأنك ليس لك وجود لماذا تفعل ذلك .. ماذا أفعل في حبك .. لماذا تبعدني عنك... 

 

لا أعرف ماذا أفعل في حبك فكلما نظرت في عيناك أخف من أن تدمع أمامي .. اخف من أراك مكسور الخاطر .. اخف ان تكره نفسك وكل ما يحيط بك فإلى متى سوف تظل غارقاً في هذه الاحزان لماذا تبعدني عنك .. لماذا تفعل هذا بي ؟ لا تقول لي أنني أحبك بدافع الشفقة عليك .. لا تقول لي كلام ليس هو إلا وهم موجود في عقلك المريض .. لا تقول لي كلام قاسياً وتعاملني بأشد قسوة فأرحم نفسك التي تجرحها ألم تقول في ماضي أن روحي هي روحك فلماذا الآن تريد أن تبعدني عنك .. ماذا أفعل قي حبك الجارح .. فلماذا تبعدني عنك أن كنت تحبني .. لماذا تبتعد وتختفي كأنك ليس لك وجود .. لا أعرف ماذا أفعل في حبك فكلما نظرت في عيناك أخف من أن تدمع أمامي .. ماذا أفعل في حبك .. لماذا تبعدني عنك ...

 

قول لي ماذا افعل في حبك فكلما أتكلم معك تتركني وترحل وتأخذ قلبي معك ومن ثم أراك تجلس لوحدك بعيداً عن الكل لا تعرف الإبتسامة .. لا تعرف معنى إشتياق للحبيب الذي هو أنا .. نعم أنا الحبيب الذي يتعذب لمحبوبته .. نعم هذا أنا أمامك أتمناك في كل يوم، في كل لحظة، في كل مكان،لتكون شريك حياتي وتكون ملكاً لي .. لا يشاركني آحداً بحبك، فلماذا تريد ان تبتعد وتختفي كأنك لست لك وجود ، لقد أحترت في حبك .. لقد احتارت كلماتي التي تصف عمق حبي لك .. فلماذا تظل تبعدني عنك .. قول لي ماذا أفعل في حبك الذي بداخلي .. قول لي ماذا افعل ؟...

 

 

( آهات .. ثم آهات ..

نعم آهات الى الأبد ... ) 

 

من كتاباتي بعنوان / آهات .. ثم آهات .. نعم آهات الى الأبد . 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • انااتانتانتا | 2012-06-24
    أسماء ليس لنا منها إلا ألفاضها أما معانيها فليست تعرف ُ .... مع الأسف إني أرها خزعبلات .... بكلمات متكررات .... لا تريح ولا تشجع على مواصلة القراءة أم تتبع ما تريد أن تقوله ُ فعلا ً أهات مما نسمع .... أهات مما نقرأ !!!!!!!!!!!
  • طيف امرأه | 2012-06-24
    حروف قد تئن في مجملها ..
    لكنها في واقع الامر بتلات يثيرها الريح صخبا ..
    لتتوسد بعد ذلك السطور
    ونقراها عبيرا باذخا مدى الصفحات المنبعثة من وجدان المرء
    سلمتم شاعرنا الفاضل  وبورك بكم ..
    ننتظر ما تاتي به البتلات القادمة من عبق فواح
    طيف بخالص التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق