]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سوريا بين الطغا ة والغلاة

بواسطة: Mostava Ebrahm  |  بتاريخ: 2012-06-24 ، الوقت: 08:59:47
  • تقييم المقالة:

ا صبحت سوريا الان رهينة بين الحكام البعثيين الذين تعودوا الحكم الفردي المطلق المستند الي القوة العسكرية  والمخابراتية والذي يسخر الطائفية والقبلية وغيرها لبقائه  وبين المجموعات الغائبة الاهداف والتائهة  في الشعارات المتناقضة والاهداف المستحيلة  والتي تتبع النهج الارهابي المتغطرس  تلك المجموعات التي ترفع الدين  وتستسغيث بالمشركين لمحاربة المسلمين  فمن المستفيد من كل هذا  ومن هو سببه

  • Mostava Ebrahm | 2012-07-15
    سامحني الله واياك   الم تسمع قول الشاعر                                                                                                  اذا انت جاريت المسيء بفعله     ففعلك من فعل المسيء قريب                                                                        ماالفرق بين ان يموت السوريون بالات قتل صنعها الروس واستخدمها جيش النظام وبين ان يموتوا بالات قتل صنعها الناتو واستخدمها الثوار
  • اغيثونا أغاثكم الله وجنّبكم كل مكره .... | 2012-07-01

    إن قعد المسلمون والعرب عن نصرتك ونصرة الحق، فماذا تفعل رحم الله والديك؟!.

    المسلمون في سورية يذبجون بالسكاكين كما تذبح الحيوانات،

    ويقصفون بالدبابات والمدافع كما يحصل في المعارك الحقيقية بين الأعداء،

    والناس من عرب ومن عجم ينظرون .. ويكتفون بالنظر

    أو بالكلام الذي لا يردّ رصاصة ولا يشفي جريحاً.

    و يُطعم جائعاً مُحاصَراً، ولا يردُّ الموت عن شيخ أو طفل أو امرأةٍ..

    وبعد هذا تأتي -أنتَ- لتقول: (يتبعون النهج اإرهابي).

    وتقول: (يستغيثون بالمشركين لمحاربة المسلمين)

    ها نحن أولاء نستغيث بك أنت أيها العربي...، أيها المسلم ....

    فأغثنا أغاثك الله.

    سأنتظر غوثك يا ... أخي العربي يا ... أخي المسلم...

    • Mostava Ebrahm | 2012-07-15
      • Mostava Ebrahm | 2012-07-15
        اخي ايها السوري  لماذا ترضي لشعبك ولدولتك ما يرضاه لك الاخرون ولا يرضونه لانفسهم  نعم لما  ذا يفرض علينا الاخرون ان لا حل سوي مواجهة العنف بالعنف ولا يقبلون ذلك لانفسهم  اليست لهم مشاكل هل هناك مشكلة يعجز العاقل عن حلها ويحلها السفيه لقد اختفي شجار الحيونات لكن تتقاتل العرب يزداد ونزاعاتهم تستعصي  تارة باسم الدين وتارة باسم الثورات
  • سوري يثق بنصر الله | 2012-06-28

    سامحك الله يا أخي:

     كيف تسمي الذين يضحون بحياتهم وبفلذات أكبادهم وبأموالهم وبكل ما يمكون في سبيل نيل الحرية والعيش الكريم .. غُلاةً؟!.

    أليس خذا ظلماً لهذه الفئة الطاهرة المجاهدة ؟.

    سيحقق الله لهم -إن شاء الله- أمانيهم، وسترفرف فوقهم رايات النصر والحريّة والكرامة قريباً إن شاء الله، إنه رحيم بالمظلومين، وهو ناصرهم بعونه إن شاء الله.

  • Ferial Nabas | 2012-06-24
    ولأنك يا دمشق أول فكرة في رؤوس قبائلهم أقاموا عليك الحد .........
  • أحمد صلاح | 2012-06-24
    اللهم عليك َ بالظالمين فأنهم لا يعجزونك .
  • طيف امرأه | 2012-06-24
    اذن من فيهم المخطيء ؟؟
    لقد رايت بام عيني أوجاعا لم أرها في حروب كافرة
    هنا في الشام ..صراخ لا يوقفه اي مدى
    ودم لا تبتلعه الارض ..
    الى متى يبقى الظلم مخيما
    وذاك الظلام ينتشر كما الضباب لكنه لا يغيب
    يحمل معه الحزن رذاذا لينفثه على الناس جميعا
    رحمة بهم وبنا ..واتقوى الله معشر الظالمين
    ربي ارحم اهل سوريا ..وعزز دينهم ..واصرف عنهم سوء افعال الحكام المتمردين المحبين لانفسهم
    اللهم خذهم اخذ عزيز مقتدر
    اللهم امين يارب العالمين
    سلمتم من كل سوء سيدي
    طيف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق