]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا فعلت لكم كي تعملوني هكذا

بواسطة: جمال حمود علي أحمد الفقيه العريقي  |  بتاريخ: 2012-06-24 ، الوقت: 08:16:57
  • تقييم المقالة:

اطلقتم علي اسم الكوكب الآزرق  

       اوفر لك كل مايبقيك حي ترزق

انت اذكى المخلوقات التي للهواء تستنشق

      لكن رغم ذكاءك لتعيش انت معي احمق

نعم احمق لآنك علي لاتشفق

     تقتلني كل يوم بتطويراساليب عيشك لكنك اخرق

هلا تتمعن في معاملتك لي بشكل اعمق

    اشفق علي ايها الكائن لكي عليك اشفق

فأنا أغضب منك بزلزال او فيضان و مدينتك اغرق

    أتنفس بهذا الشكل لضغطك علي في وقت أسبق

حتى غلاف حمياتي كنت كل يوم تمزق

   غلاف احميك به من أخطار بك تحدق

احميك من شمس كل يوم تشرق

  من حرارة أشعتها التي تحرق

فيكفي تلوث يكفي سموم و انا على يدك اخنق

  ودعك من تدميرك لي ومن غضبي أقلق....... 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق