]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وفاة العروبة

بواسطة: عبدالله العودة  |  بتاريخ: 2012-06-24 ، الوقت: 00:45:45
  • تقييم المقالة:
عذراً سوريا لم نستطع نجدتك فإن عروبتنا قد اندثرت وإن كانت في الأساس موجودة لكنا أتينا لنصرتك بدأت بهذه الكلمات المعبرة عن واقع أكثر مراره عن حال الشعب السوري ومايعانيه من صعوبات وكرب فرج الله كربهم وأعانهم . إن إعلان الجيش السوري التعبئة العامة للقبور على من يتظاهر أمر مفزع نشاهده يوميا على التلفاز . والشعب العربي لا يحرك ساكناً ولا كأنهم يعرفوهم ، وهذه بادرة سيئة . والمخجل أننا نجعل الدول الأخرى تتحكم في مصائرنا ، وكأننا عبيدُ لهم يسيرون الأمور على مايريدون ويرمون الموز علينا طبعا لنأكل . نحن نهنئ بالنعيم وهم بالجحيم ، فعلا أن ضمائرنا ميته والساكت عن الحق " قرد عربي " وهذا يؤكد أن الربيع العربي لم يغير فينا شئ وأنها أتت بعوامل خارجية هدفها تغير الروؤساء المنتهية صلاحياتهم و من يقف عثرة في طريقهم ومثال على ذلك السودان . عشنا تسع مئة سنة من الهوان والذل والعار ألا تكفي ؟ نتفهم اننا لا نستطيع ولكن لماذا لا نتبرع للاجئين في تركيا والأردن ولبنان على الأقل من باب الأخّوة و العروبة أو بالمفهوم العالمي " الأنسانية " وإن لم نستطع فالحقيقة وإن غضبتم أننا بالفعل " قرود " . بقلم ... عبدالله العودة
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق