]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شعر

بواسطة: الشاعر عبد الرزاق شاكر  |  بتاريخ: 2012-06-23 ، الوقت: 18:27:59
  • تقييم المقالة:


نجم في السماء


نجم لاح في السماء وليدْ

نجم أْضاء في الأْفق البعيد

يروي ملحمة الحب من جديد

بلسم يشفي الجراحْ

بسمة من ثغر سعيدْ

يا مهجة السماء المديد

أْحضنيني ...ضميني...فلن أْكون عنيد


نجم في الأْفق علا

أْرسل النور ... و الضياء

منار العاشق التائه

في بحار الشوق.... في الفضاء

تمنيت لو كنت مطرا

ل كسوت جسمك ثلجا و ماء

تمنيت لو كنت ملاكا

بأْجنحة بيضاء

أْحوم حولك كل لحظة

و أْرتوي منك صباحا مساء

و أْلثم ثغرك العذب

و أْداعب خصلات شعرك السوداء

يا معبودتي ... يا حبيبتي الهيفاء

ارفقي بي ... برب السماء


يا صاحبة الوجه الصبوح

يا حبيبة العمر

لكل العالم أْبوح ... لكل البشر

أْحبك أْحبك ... و لا أْعاند القدر

و إن كان الحب عذابا ...مر

لقد هزمني فؤادي المارد ...و آنتصر

تركني أْرضا عطشى ... تطوق للمطر

طيرا هائما في الفضاء ... بلا وكر

محبا عاشقا ... أْنهكه السهر

لقد أْسلمت نفسي ... رهين القدر

ف مهما كنت جمالا و وطنا و دينا

يكفيني أْنك امرأْة عربية

فاْنا على باب عشقك ... أْنتحر

إرفقي بي ... إرفقي بي

برب السماء .... يرب البشر

يا معبودتي ... يا حبيبة العمر



الشاعر عبد الرزاق شاكر



« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-06-23
    هنا ترنيمة رجل شرقي يحب حد الود
    يتهادى بحرفه كما لو انه يهب الحبيبه ورد وميثاق ووعد
    ان حرفكم يسبق الشهب .. ويثري الثرى ثريات نبت من نوع خاص
    فقد اظهرت روعة في صور وبيان وجمال مشاعر
    لكم تحية تقدير شاعرنا النقي
    وجعل الحرف بيدكم كزهر يعطر اللغة فيفتننا كما الان
    سلمتم من كل سوء


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق