]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السيد مقتدى الصدر.. أمل العراقيين في القضاء على دكتاتورية المالكي

بواسطة: د. وفيق الشاطبي  |  بتاريخ: 2012-06-23 ، الوقت: 17:35:14
  • تقييم المقالة:

  السيد مقتدى الصدر.. أمل العراقيين في القضاء على دكتاتورية المالكي
بقلم: د. وفيق الشاطبي

بات من الواضح للجميع حجم المعاناة التي يقاسيها الشعب العراقي من ظلم وجور حكومة نوري المالكي الدكتاتورية، حيث السجون السرية التي تعج بآلاف الشباب القابع فيها منذ سنين من دون جرم أو جريرة، وكذلك المعاناة بسبب تسلط أزلام حزب الدعوة على رقاب الناس المساكين وإيكال التهم للمواطنين على الظن والشبهة، كما أصبح من الواضح مدى الفقر المدقع الذي يكابده الشعب بسبب تردي الحال المعاشي لطبقات شاسعة منهم، ولا ننسَ مدارات التفجيرات التي تطال الأبرياء الآمنين من أبناء بلدنا بسبب صراع المالكي على السلطة..
وعلى هذا الأساس أصبح خوف العراقيين مشروعاً بسبب سعي المالكي وحزبه المتسلط للبقاء في قمة السلطة، فمن المؤكد أنّ المالكي إذا بقي في السلطة الآن فإنه سيؤسس للفوز في الدورة الانتخابية القادمة، فهمه الأول هو السلطة حتى لو كانت على حساب دماء الشعب وحرياتهم.. وعليه فإنّ ملامح عودة الدكتاتورية للعراق قد بانت ملامحها على يد المالكي وحزبه الأوحد، الذي بات يقصي الشركاء السياسيين بكل الوسائل..
وليس بعيداً عنا تلميح المالكي بين فترة وأخرى بمذكرة اعتقال السيد مقتدى الصدر بجريرة لم يرتكبها، أعني مقتل مجيد الخوئي في النجف.. فهذا المسلك غير شرعي وغير دستوري، وقد لجأ إليه المالكي بطريقة رخيصة لتحقيق ضغوط على التيار الصدري لمساندته في البقاء في الحكومة..
فإذا كان المالكي يستعمل سياسة الترهيب مع السيد مقتدى الصدر نفسه الذي لم يخف من أعتا قوة في العالم، فما بالكم مع الشعب العراقي المسكين؟ فأي أسلوب قبيح مرعب يستعمل المالكي مع العراقيين؟
واليوم لم يبقَ للشعب العراقي أمل سوى السيد مقتدى الصدر زعيم المقامة العراقية الشريفة.. فالسيد مقتدى بشجاعته ووطنيته المنقطعة النظير هو الملجأ للعراقيين من بطش المالكي، وهو الملاذ الأخير لهم في سحب الثقة من هذه الحكومة الجائرة..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق