]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نـداء عـاشـق حـزيـن .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-06-23 ، الوقت: 08:15:55
  • تقييم المقالة:

 

لكم أود أن أعرف : لم يحدث كل هذا بيننا، ثم لا يقع شيء بيننا ؟!

أقصد : أريد أن أعرف لماذا يحوم حولنا كل هذا الحب الطاغي، بكل هذا الفيض والوهج، ولا نستمتع به ؟!

لماذا ينادينا كل يوم، ويدعونا كل لحظة، فلا نستجيب لندائه، ولا نلبي دعوته ؟!

لماذا يرفرف علينا بجناحيه الخافقين، ولا نبادر إلى الإمساك بهما؛ لكي نحلق ـ بسعادة ـ في أجواز العشق؛ ونطير ـ بنشوة ـ في رحاب الأشواق ؟!

أتـرانا نخاف من السقوط إذا طرنا في سماء الحب ؟!

أم تـرانا نخاف من القدر، إذا استجبنا لنداء قلبينا، وروينا ظمأ روحينا ؟!

أم تـرانا نخاف على حياتنا من حبنا، ونشفق على روحينا من أشواقنا ؟!

ولكن .. ما القدر إذا لم نكن كما نريد، وكما نتمنى ؟!

وما جدوى الحياة إذا لم نحيا كما يشتهي قلبانا، وتحلم روحانا ؟!

وأكثر: ما قيمتك، وما قيمتي، إذا لم نحيا معا ؟!

وأسأل بحيرة وألـم :

حين تبرق عيناي، وأنا أنظر إليك، ألا يومض قلبك بشعاع الحب ؟!

حين ترتعش شفتاي، وأنا أتحدث إليك، ألا يرتوي ثغرك برحيق أشواقي ؟!

حين أودعك بحزن، يشتعل في المكان، فيحترق صدري، وكآبة تتدفق في شرايين دمي، مع أول خطوة لك، ألا يثار فيك السؤال : لم كل هذا الحريق، وهذا الطوفان ؟!

وقبل السؤال، ألا تلفح وجهك ألسنة النيران الملتهبة، فتلتفتين إلي ؟!

ألا تمس قدميك أذرع الطوفان المضطربة، فتنتبهين إلي ؟!

أم لأن حياتي كلها عارية، أمام عينيك، لا خفي فيها ولا محجوب، فلا تشعرين بما أشعر، ولا تعرفين ما أكابد، وتجهلين، أو تتجاهلين، من أنـا ؟!

أنـا العاشق الحزين يا حبيبتي .. أنـا العاشق الحزين ...!!!

آه يا ساحرة العينين : إن من ينظر بعين القلب، يرى الأبعاد قريبة قريبة، ويلمح السعادة ممكنة ممكنة .

فدعيني يا حلوة الفؤاد، أرى في هذه الحياة، سحر حبك تسنده قوة حبي . وأرى السعادة تكتمل، في هذا العمر القصير، بتوحدنا الجميل .

فالشمس تنير الحياة ..

و المطر يحيي الأرض ..

و الحب ـ يا أميرتي ـ يبهج القلب، و يجمل عمر الإنسان ...!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق