]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

ومن قصائدي النثرية القلوب الخالية 35/100

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-06-23 ، الوقت: 06:52:37
  • تقييم المقالة:

ويا قلب الى متى سوف تبقى في الهجر 

تطاوعه وتمعن في الابتعاد عن ذاتي

سمعتك يوما تتحداني وتقول للنسيان

سوف أسكن في قلبه وليكن لديه اثنان

ولن أسمح لك بان تتلاعبي بأحساسي

يا قلب  انت وهو والزمان علي والاحزان

ولكن اذا كان لا بد ان تختار فلك ما شئت

ولكن سوف اعلن  مكانك للبيع أو للايجار

ولا يهم من المستاجر او الشاري او المحتل

ولا يهم ان كان صخرة او حجرا" او صلصال

يكفيني انه سوف ينقلني الى الجماد والغربة 

حيث لا الم ولا بكاء ولا انهزام ولا انكسار

مكانك خال ولو بقي لن أعيدك اليه ابق هناك

ولكن بحق الحب الكبير الذي جعلك في صدره

ان تخبره عن حالي وعن الشوق والحب والحنين

عساه يلين وتكتب له أجمل قصيدة عن الحب الكبير.

يا قلب يا من فرغت مني وملأت فراغ قلبه

بالله عليك أبلغه انك أصبحت ملكه وانك لن تعود.

لتنبص مع قلبه وتغنيان معا قصة انسان

له قلبان واحد في اليمين والآخر صوب الشمال

وانا اعدكما انني سوف اتابع أيامي بلا قلب

ولا عواطف ولا احاسيس ولا وجدان ولا حياة

لم ارثيك قلبي بالعكس سوف اهنئك على الاختيار

ولن ابكيك فانت قررت ان تحيا مع الأشراف

وداعا يا قلبي واهلا" بقلب خال من النبض والدماء...

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد عكاش | 2012-06-24

    يالطيفة:

    وهل الحياة إلا ذلك النبض الحار الذي يتضرّج منه الوجه خجلاً ؟،

    وتنادي به خفقات الفؤاد لمن نهوى؟ وتدور المقلة في محجرها متلهفة لأن تلمح الطيف  الحبيب.

    لماذا يستشهد الشهداء لولا حبُّ الوطن؟،

    لماذا يُغامر المُغامرون لولا حبُّ المجازفة، وحبُّ خوضِ التّجربةِ؟.

    لماذا تسهر الأمّ الليالي ذوات العدد قرب مريضها لولا أنّهُ فلذة من كبدها؟.

    الحبّ يا (لطيفة) لا يستوطن إلاَّ القلوب اللّطيفة، وينفر كلّ النُّفور من القلوب القاسية الفَظّةِ،

    ويكفينا عزاء أنّ قلوبنا [قررت أن تحيا مع الأشراف].

    وهل في حبّ الأشراف يا أهل الهوى من عيب؟!.

  • طيف امرأه | 2012-06-23
    غاليتي لطيفة
    يا لطفها كما تلك الياسمينيات الوارفة أريج
    نختار ..نعم ,,قد نختار
    ونحتار ..اكثر مما نتصور في تلك القرارات
    ونستجدي النبض حينما يعلن علينا التمرد
    نطالبه ان يستكين او يعطف علينا ,,
    ولكن لا فائدة يختار الهجر أو الضياع
    كم منا صاغته الحروف ضياعا
    وهو من داخله متمسك بنبضه الى اخر الحدود ؟؟
    هو كذاك الي لا يزول عن ملكه ابدا الا بثورة على الاضطهاد
    غاليتي ...
    هنا حرف يتمسك باللطف كما اسمك ,,ولكن بعزة وكرامة
    بلا تنازلات الا ذاتيه على حسابك انت ,,, ولفائدة الاخرين
    جميلة يا غالية تلك الحروف التي تجعل للقلب وقفة تذكير
    محبتي حيثما انت فانت للروعة جمال
    طيف بحب


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق