]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

المجلس العسكرى..شكرا لاحياء الثورة من جديد

بواسطة: دكتور سرحان سليمان  |  بتاريخ: 2012-06-22 ، الوقت: 21:50:11
  • تقييم المقالة:

مصر من بلاد الدنيا التى ذكرها الله فى قرانه العظيم،وقال عن جنودها الرسول الكريم " فهم خير اجناد الارض "،" وهم فى رباط الى يوم الدين "،انها الحقيقة بيقين فهو كلام الله وكلام رسوله ،" وما ينطق عن الهوى"،كما ان ارض مصر قاهرة الاعداء وتاريخها مشرف فى البطولات فى قتال الغزاة،فهرت الاباطرة والطغاة،فهى ارض مباركة وشعبها عظيم،وجنودها بواسل،وشبابها رواسى،ورجالها عقول ابهرت العالم فساعدوا واقاموا نهضة دول كثيرة،وحققوا طفرات علمية واصحاب سبق فى مجالات متعددة،وامهات خير مدارس،وشعب ذو دين،وعقيدة،انها لحظات فارقة احدثتها الثورة،وعاشها الشعب بأكمله ان قضى على طاغوت وجبار فى الارض،ظن انه الملك،وانه فرعون،فلم يسمع ولم يرى الا ما ارد ،قتل شعبه،واهان كرامته،واستحقر مواطنيه،حتى كانت نهايته فى سجن وعقاب،وسخط من الله العظيم،انها نهاية المتكبرين والطغاة،فما نجى من ظلمات التعنت والكبرياء والطاغوت من ايقن انه قادر على شىء ونسى الخالق،وان كان الشعب ادرك ان بامكانه تغيير الظلم الواقع عليه،وانه قادر على الاختيار،وعندما اصبح قريباً من تحقيق حلمه فى العيش بكرامة،وتوفير حياة محترمة لكل ابناء الشعب،اراد الكارهين وتابعين الطاغوت ان يكونوا ضد تلك الاحلام والاهداف فاستخدموا كل اساليبهم ،السلطة والمال والقوة،ظانين ان لديهم قوة،بل هم جبناء لم يتعلموا الدرس الاول والذى قضى على رئيسهم ووليهم،فما كانوا لهم ان عاندوا ولا يزالون يعاندون ويكابرون،يريدون تحويل الحلم الى سراب،مستخدمين الاعلام والاقلام الصفراء،ونشر الاكاذيب،ولو ادركوا انها وسائل عقمت عن ان تلد ما اتبعوها،فلقد اصبح الشعب المصرى الان على دراية وفهم عميق ويعلم ما يدور حوله،ويدرك ما يريده هولاء الجبابرة والمتعنتون عن رؤية الحقيقة،ان الشعب المصرى بعد الثورة تغير واصبح وجاً اخر،لا يمكن ان يستدرج سواء استخدموا امنه او قوته كسلاح للتركيع،فهو لن يركع،وسوف يستمر فى المقاومة حتى يشعر ان هدفه قد تم،وانه على مقربة من تحقيق حلمه فى الحياة الكريمة التى اعطاها اياه الله فكيف ان يسلبها منه هولاء التابعين للطاغوت؟

ان الشعب المصرى كلما ضاقت به السبل،من استمرار الظلام ،يظهر له نورا جديدا من فعل الاخرين،وها هو المجلس العسكرى باصداره الاعلان الدستورى الجديد وسن قوانيين خاصة تعتبر وصاية على الشعب،قد اقاق الشعب من جديد،وجدد الثورة،وعمل على تلاحم شعبى قوى،بعدما تفككت الثورة،وضاع التلاحم،فشكر للمجلس العسكرى .

د.سرحان سليمان

الكاتب الصحفى والمحلل السياسى والاقتصادى

sarhansoliman@yahoo.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق