]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

السيد مقتدى الصدر.. في مواجهة النفوذ المستبد

بواسطة: د. وفيق الشاطبي  |  بتاريخ: 2012-06-21 ، الوقت: 20:01:46
  • تقييم المقالة:

 

السيد مقتدى الصدر.. في مواجهة النفوذ المستبد بقلم: د. وفيق الشاطبي

 

إنّ ما يتعرض له الشعب العراقي اليوم من ظلم وجبروت من قبل حكومة المالكي الدكتاتورية.. وتسلط عصابات الدعوة المجرمين على مقدرات البلاد.. وزج شبابنا المسكين في معتقلات سرية تابعة لوزارات الدعوة.. كل هذه المأساة التي يواجهها شعبنا العراقي هي بأمر مباشر من الدكتاتور الجديد.. والشعب العراقي الذي سُلبت إرادته وقـُيِّدت حريته لا يتمكن وحده من مواجهة دكتاتورية المالكي.. وهنا يجيء دور السيد مقتدى الصدر ليتصدى بكل شجاعة وإقدام لهذه الدكتاتورية التي عادت علينا بكل ما هو مشئوم وقبيح، إذ القتل والدمار والتفجيرات والسجون السرية والتعذيب.. والخطوة المناسبة التي اتخذها السيد مقتدى في مواجهة دكتاتورية المالكي العميل هي السعي الحثيث لسحب الثقة من حكومته التي استنزفت ثروات البلد لصالح حزب الدعوة.. ولولا موقف السيد مقتدى من هذه الحكومة الدكتاتورية لتمادى المالكي في غيّه وظلمه للشعب العراقي.. ولذهب أبعد من هذا الحيف والتجبر.. فمن هنا نرفع ونوجه استغاثتنا إلى السيد مقتدى الصدر لينتصر للمظلومين والمساكين من أبناء هذا البلد.. ليخلصنا من حكومة المالكي العميلة الدكتاتورية التي بطشت بنا وكممت أفواهنا وزجتنا في غياهب السجون.. ونعلن ولائنا ومساندتنا للسيد مقتدى الصدر في مشروعه الوطني في سحب الثقة عن حكومة المالكي الظالمة.. ومهما غدر عمار الحكيم واليعقوبي وغيرهم بالسيد مقتدى فلن يضره هذا الغدر الخبيث لأنه أقوى من جميع المآمرات التي تحاك ضد الأصلاء من أبناء العراق.. وليعلم الجميع أنّ الشعب العراقي قد وضع يده بيد السيد مقتدى الصدر، وعزمنا على المضي قدماً في الاستمرار في مشروع سحب الثقة عن حكومة حزب الدعوة، وقائدنا إلى تحقيق العدالة والحرية هو السيد مقتدى..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق