]]>
خواطر :
شُوهدت البهائم على أبواب مملكة الذئابُ وهي تتنصتُ ... البهائم للذئابُ وهي تتساءل...أهو يوم دفع الحساب أم صراع غنائمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لم أمت بعد يا سيدي

بواسطة: sara  |  بتاريخ: 2012-06-21 ، الوقت: 13:37:16
  • تقييم المقالة:


دموعي اقلامي دفاتري وضحكاتي..... وجميع مكوناتي قد انتشرت ... ضاعت او سلبت .... الحب لا ينتهي مني سيدي ...... الدمع لا يغادرني سيدي...... الوجع لا يسامحني سيدي....، جنوني لا يعاتبني سيدي...،، الضحكة عاشت على وجهي ... وماتت في قلبي .... أقلامي ما زالت سيدي....، ودفاتري البيضاء بانتظاري سيدي .... اصوات النجوم... وحديث القمر....ما زلت أسمعها سيدي ... والقطار لم يرحل...،، ضوء قلبي على وعده سيدي .... ونجاحي يتقدم سيدي ..... غبائي وجهالتي ... انوثتي ونعومتي.... حناني ودفئ حضني.... وليل العاشقين ودربه..، عيوني الخضراء وصدقها ...، دموعي الشفافة ومرها...... وزعلي من دنيتي وقهرها... حبي للحب وجمالها.... رقصاتي اللامتناهية..... صمتي.... وأسرارها .... كل ما في حلمي وعالمي ...،،، كله سيدي ..... لم يتركني من بعد سنين وسنين ........ اذ رحلت انت الحب لا يرحل...... اذ كرهتني يوما الحب لا يكره ...... اذ احببت غيري الحب لا يخون.....، اذ جرحتني الحب لم يجرح.... اذ مت انت يا سيدي الحب لا يموت ...، بل روحك تعود لربها ليعيدها في وقتها...... أنا وحبي وكل ما في قلبي لم يمت بعد... رحيلك جرحني ولكن لم يمتني....ولن اقول غير الوداع الوداع سيدي ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق