]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السماء الزرقاء

بواسطة: موسى شلواط  |  بتاريخ: 2012-06-21 ، الوقت: 04:01:20
  • تقييم المقالة:

                     السماء الزرقاء

 

مر شلواط ببلاد كانت سمائها زرقاء أكثر من أي سماء،.

نعم، فقد كانت سماءهم متوهجة كالماس الهندي.

وكان شعب هذه البلاد فقيرا فخورا بسماءه الزرقاء, وبزراقها المستمر منذ أعوام.

فقال شلواط بداخله , فلم يكن قادرعلى إعلان الحقيقة للجميع

إن الحق والحقيقة التي تعرفها نفسي هي أن ما يحتاجه موطئ أقدامكم, هو لون أبيض يعكر سمائكم.

فيرقص موطئ أقدامكم طربا , لمطر قد يسقط من هذا اللون, فتعود اليه الحياة.

 

 موسى شلواط

 

                      


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق