]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الريشه

بواسطة: موسى شلواط  |  بتاريخ: 2012-06-21 ، الوقت: 03:18:03
  • تقييم المقالة:
الريشة

 

سأحدثكم عن صخرة كان حجمها كبيرا، فكانت صخرة كبيرة على شكل مربع، وكأنها منحوتة.،

فأحبها سكان تلك البلاد لأنها كانت تقع في وسط قريتهم، حتى أنهم كانوا يفتخرون بها.

وفي صباح يوم، فاق الجميع على صوت أحد سكان تلك القرية، وكان ينادي، لقد حطمت الصخرة، فهرع الجميع وتوجهوا إلى مكان الصخرة ليجدوها محطمة.

فحزن الجميع وتعجبوا، كيف لصخرة بهذا الحجم أن تتحطم؟ فقرروا أن يجتمعوا ويبحثوا عن السبب.

وبالفعل اجتمع الجميع وبدأ النقاش، فقال أحدهم: ربما أن نيزك سقط من السماء وحطم هذه الصخرة، فرد عليه أحدهم وقال: إنه لا يوجد أثار لأي نيزك، فقال أخر: إنه سحر،  وتحدث أخر: ربما أنها متفجرات قد وضعها البعض ليحطموا الصخرة، وذهب رأي أخر يقول بأنها صاعقة من السماء.

فوقف شلواط وقال : هل يسمعني الجميع؟ فصمت الجميع منتظرين ماذا سيقول شلوط، وشلواط لغير الحقيقة لا يقول.

قال شلواط: ذهبت عقولكم إلى أن نيزك قد حطم ، الصخرة أو صاعقة قد حطمتها، أو هنالك من فجر الصخرة، ولكنني أقول لكم لماذا لا نفكر بأن ريشة قد سقطت من عصفور كان يطير فوق تلك الصخرة هي التي كانت السبب في تحطيم الصخرة.

فصمت الجميع وقال أحدهم: فكيف لريشة أن تحطم الصخرة؟ فقال لهم شلواط: أعرف أنكم تعودتم على الاستهانة في الأشياء الصغيرة ، ولكنني أقول لكم بأنه لا يوجد شيئا يستهان به، نعم فكان "البوعزيزي " ريشة وكان النظام في تونس هو الصخرة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                  موسى شلواط
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • wilden | 2012-06-25
    الريشة,,,,,,,,,,,,أجل هي اخف مما تستوعبه العقول المتحجرة، وهي أهون مما تثار حوله الشكوك فيجهض قبل الولادة,,,,, انتقال ذكي  للأفكار ، سلمت يداك
  • طيف امرأه | 2012-06-21
    صباحك كما الربيع
    نعم يا استاذنا النقي
    الريشة قد تخل توازن المكيال ..لو فكرنا قليلا !!
    لقد وجهت رسالة لنا بطريقة قصصيه وهي ما نتبعه دوما لفهم الواقع المرير
    السرد لواقع.. صار كل ما نريده والهدف يقبع في الورق
    قد يكون بعد قرون من زمن له فائدة ..او يمر عليه الناس بعد زمن ويعرفون ما تعنيه فقد انشغلوا جميعهم بما يقتضي الحال
    سلمت يا موسى وسعيدة ان قرأت لك قصة على الصباح لتهيئنا ليوم طيب مبارك
    سلمتم وانتظر كمثل تلك واكثر
    طيف بخالص التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق