]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صوت بداخلي

بواسطة: sara  |  بتاريخ: 2012-06-20 ، الوقت: 11:29:13
  • تقييم المقالة:


الكلمات التي بداخلي تريد ان تخرج وتصرخ وما بوسعي الا ان اكتب الكلمات لحبري الذي كاد ان يخلص .... واحبه تلك المسألة التي فقدت آمالها بأني ستعيش لأجلي نفسي وما بوسعي ان اصرخ ... الحب الذي حكمنا لا نحكمه والجرح الذي جرحنا لن نخفيه ... والحب والجرح وكلماتٌ تترابط وتتفكك وتترابط وتتفكك ..... ويبقى الصوت الذي بقلبي يريد الخروج والعبور ويبقى جرحي له علامات وعلامات .... ولم الحب لدرجة الجنون يملكني ولا ادري احبه ولا ادري ولا اريد ان ادري يكفيني بأني احبه ... الجرح يهون عند حبه والقلب يرتاح من الصرخات عند حبه .... وانا اكون بسعادة عند حبه .... فبمختصر الكلمات الكبيرة احبه 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق