]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

لاتلعب بالنار ياحمد.. الوحدة الوطنية خط أحمر

بواسطة: الشريف محمد خليل الشريف  |  بتاريخ: 2012-06-20 ، الوقت: 10:30:09
  • تقييم المقالة:
لا تلعب بالنار يا حمد . بقلم الشريف محمد خليل الشريف من يقترب من النار يحترق ، هذا مفهوم شعبي معروف للجميع إلا أن البعض يعتقد بأنه محصن ضد النار ، فيحاول اللعب فيها ، وهذا هو حال حاكم قطر حمد بن خليفه آل ثاني الذي تغير مفهومه للعروبة وقوميتها وللزعامة وحكمتها ، وأصبح يعتقد في قرارة نفسه وكما وسوس له شيطانه بأنه زعيم الأمة العربية ، ويستطيع شراء الزعامة بما لديه من أموال وبما هداه إليه شيطانه من مؤامرات ضد أمته ، فارتمى في أحضان إسرائيل وتغطى بالغطاء الأمريكي وكلاهما ذراع للصهيونية ، وقد أدركت القيادة الإسرائيلية نوايا هذا الرجل وعملت على استغلالها لمصلحتها ، وكانت البداية بأن عمل على فتح الأسواق العربية وخاصة في دول الخليج وهي الأغنى ودول المغرب العربي ، أمام المنتج الإسرائيلي وهذا من شأنه ضرب الاقتصاد العربي وإنعاش الإسرائيلي ، وهذا وحده لا يلبي المطامع الإسرائيلية فلا بد من ضرب القوة العربية وخاصة الوحدوية والعسكرية وخاصة بعد تلاشي خوفها من العراق ، وكان حاكم قطر رهن الإشارة ليثبت إخلاصه للصهاينة في أمريكا وإسرائيل ، ففعل ما فعل وانفق أموال الشعب القطري بسخاء لضرب ليبيا وقوتها ووحدتها وإعادتها لعصر ما قبل عشرات السنين ولكن في الجعبة الإسرائيلية الكثير ، وهي تعرف جيدا بأنها مهما حاولت التعنت ، مالم تحل قضية فلسطين واللاجئين الفلسطينيين ستبقى جسما غريبا غير مرغوب فيه في المنطقة ولن تشعر بالأمان ، وخاصة بعد أن فشلت في القضاء على المقاومة في حربها على لبنان 2006 وكذلك حربها على غزه 2008/2009 فكان لابد من التوجه لضرب سوريا الممانعة فهي الحاضنة لمنظمات المقاومة والممانعة والداعم لها ، وتمت كتابة سيناريو الأحداث وتنفيذ المخطط وهو ما سمي بالثورة في سوريا ، والحقيقة هي مؤامرة بشعة ضد عروبة سوريا ووحدة شعبها بتخطيط وسلاح إسرائيلي وتمويل قطري كامل ، ولم يخجل حمد بن خليفه بالتصريح علنا باستعداده لتمويل الحرب على سوريا، كل ذلك من أجل إشباع غروره وتمرير إسرائيل لمخططها القديم الجديد الوطن البديل . لقد أكدت بعض المصادر أن قطر تدرس مع إسرائيل إمكانية تمرير مخطط الوطن البديل على حساب الأردن ، وبأن حكام قطر أبلغوا إسرائيل بأن الفوضى والتخريب في سوريا سيمهد الطريق إلى إشاعة عدم الاستقرار في الساحتين الأردنية والفلسطينية ، وأضافت المصادر أيضا بأن هناك توافقا تاما بين قطر وإسرائيل على أن الهدف الأساسي من التحركات القطرية وما تقوم به الدوحه من تمويل للمؤامرات الإسرائيلية الأمريكية في المنطقة هو حل القضية الفلسطينية على حساب الأردن . هكذا تتضح اللعبة القطرية الإسرائيلية الأمريكية إذا ما نجح مخططهم في تدمير سوريا فسيكون الهدف بعدها تنفيذ مخططهم ضد الأردن ، وسوريا لن تسقط وبقيت قوية صامدة أمام المخطط الصهيوني الذي قارب على إعلان فشله ، وإسرائيل تدرك جيدا حجم الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة وبشعبه وجيشه العربي المغوار ، ولها تجربة معه في معركة الكرامة 1968 والتي منيت فيها بهزيمة حطمت اسطورتها وأحلامها ولا تمني جيشها بتكرارها وخاصة بعد هزيمتين مؤلمتين له في لبنان وغزه ، وكذلك تدرك جيدا صلابة الشعب الفلسطيني وعزيمته على تحرير أرضه والرجوع إليها لذا وجدت في حاكم قطر المستعرب المتصهين حمد آل ثاني من يقوم بهذا الدور لتحقيق هدفها وإشباع غرور شيطانه . إلا إننا نقول لحاكم قطر وهذه رسالة واضحة وصريحة من مواطن عربي يفتخر بعروبته ، ويعتز بالأردن وقيادته الهاشمية الحكيمة وشعبه الأصيل كما يعتز بفلسطين وأرضها الطاهرة وشعبها الجبار ، بأن العرين الأردني منيع وحصين وإذا ما اقترب منه أحد بسوء أو بشر سيتحول أبناء الشعبين الشقيقين الأردني والفلسطيني إلى وحوش كاسرة من أسود ونمور وفهود يذودون عن حماه وتحويل من يقترب منه إلى أشلاء متناثرة لتنهشها الصقور والنسور ، فهذان الشعبان هما شعب واحد ولحمة واحدة منذ فجر التاريخ حتى قيام الساعة ، فلا وطن بديل ولا تبديل ، وكما الأردن للأردنيين فلسطين للفلسطينيين ، ولن يتنازل الشعب الفلسطيني عن أرضه ولا عن حق عودته لدياره المسلوبة . فإياك ثم إياك يا حمد أن تسول لك نفسك ويلعب بك شيطانك وتغرر بك الصهيونية الاقتراب من الأردن والقضية الفلسطينية بسوء ، فنيران الأردن ملتهبة قوية ، وحارقة محرقة ، ستحرق وتلتهم كل من يقترب منها ولن تجديك إسرائيل وقتها نفعا ، فإياك ثم إياك وعد إلى رشدك واترك اللعب بالنار حتى لا تحترق .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-06-20
    وطن واحد وشعب واحد ..
    بورك بكل معتز بمحبة الارض الطيبه ..ضفة واحده لا ضفتين بوحدة ابناءها ..ومحبتهم لا فرقتهم ..وكما قلتم استاذنا الكريم :
    فهذان الشعبان هما شعب واحد ولحمة واحدة منذ فجر التاريخ حتى قيام الساعة ، فلا وطن بديل ولا تبديل ، وكما الأردن للأردنيين فلسطين للفلسطينيين ، ولن يتنازل الشعب الفلسطيني عن أرضه ولا عن حق عودته لدياره المسلوبة .فإياك ثم إياك يا حمد أن تسول لك نفسك ويلعب بك شيطانك وتغرر بك الصهيونية الاقتراب من الأردن والقضية الفلسطينية بسوء ، فنيران الأردن ملتهبة قوية ، وحارقة محرقة ، ستحرق وتلتهم كل من يقترب منها ولن تجديك إسرائيل وقتها نفعا ، فإياك ثم إياك وعد إلى رشدك واترك اللعب بالنار حتى لا تحترق .

    لنكن وحدة كالجدار الصلب لا يخترقها فيضان الاعداء بورك بكم وبكل مواطن أصيل لا يرضى بالتفرقة ابدا ويخاف الله قبل اي شيء
    سلمتم
    • الشريف محمد خليل الشريف | 2012-07-06
      هذا وطن واحد وشعب واحد على مر التاريخ وان رسمت حدوده سايكس بيكو الا انها ستبقى حدود وهميه لن تفرق بين قلوب ومشاعر وأخوة الشعب الواحد ... ولا مكان بين هذا الشعب لأي عميل أو مأجور لزرع الفتن ... بارك اللهم فيك وشكرا لمروركم الرائع 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق