]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

اذا نظرت الى عيني

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-20 ، الوقت: 06:14:30
  • تقييم المقالة:

أردت أن تمتحن قوتي ...فنظرت إلى عيني ....لعلي أخفظهما ...لكني لم أفعل...لا لأن الحياء ليس يكسوني...فالحياء عنوان في وجهي...سرقه من الورد الأحمر لونه...نظرت إلى عيني ...فعلمتني بقوة العواصف...ألقى بها ثورة جنونك...نظرت إلى عيني ...ليتها تتلو عليك أحزان نفسي...فلم تدر من حساسيتي و رقة نفسي...إلا ما أردت  أن تعلم...نظرت إلى عيني...و كأن أنظارك إلي محيط من علامات الإستفهام...و ليس لك ولا جواب...نظرت إلى عيني...إلى  ...و لم تفهم من محاكتهما لك شيا...لأن ليس لك في لغة العيون دراية...حدثتك بصوت رخص....عن أشواقي تخبرك ...لكن حضورهافي نفسك لم يكن كبير...بل بعيد عن علمي الفريد...نسجته من كبريائي...و من صمودي عن غرورك أكيد...أردت أن لا تنظر في عيني إلا قوتي ...فما عسى لساني يزيد...هو عن لغة الإعتراف بهواك...ليس خبير...نظرت إلى عيني ...و ستبقى تنظر...مادام الدهر باق...و حياتنا فيه تساير...و لن ترى إلا ما تريدأن ترى...قوتي ...و كأن ليس في عيني إلا صدارتها...و عن غيرها تتوه.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق