]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ليالى شامية

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2012-06-19 ، الوقت: 18:04:56
  • تقييم المقالة:

ليالي شامية-8

 

رقصات القلب تزدادُ

والآمال لقلبي ترتادُ
لمحات من روحي تفر
تركض نحو العزف وتنقادُ
ياعينا باتت في سهد
كيف لا يأتيك رقادُ
ياشجنا في قلبي يتغني
بالروح رفقا
إياها أنت تقتاد
عيناي إلي هزج تتطلع
بين الفينة والاخري في لهفة
والشوق فيها له سطوة
علي كسر الحصن يعتاد
ياليل هل تعرف ببلادي وكيف اناجيها

قد حفل الأفق بأمانيها
كم  أشرق الصبح بواديها

بلاد الشام ياليل

دأبها الصدق الوقادُ

أنطاكيَّةُ ياليل هل تعرف

وبيروت وصيدا والكركُ وحمص

والقدس قصيد ومدادُ

 

قص علي ياليل

 فحديثك  شائق أخاذ

قص علي قصة شعب

أفاق علي وقع صدي الأرجاس

قال الحق ياسيد

فعاجلهم  صيدا برصاص

وعاجلهم قطعا بسيوف

صيغت بحديد ونحاس
فملت إليهم احتفل
فرأيت أناسا قد بادوا
رأيت عروشا من جوهر
عدا أصحابها فما عدلوا
وعاثوا قتلا في الناس
هذا بشار يقتلهم
وهذا يهود ونجاد
ورأيت عرب قد سكتوا
وجمعوا اللؤلؤ والماس
فكان  حديث الأنفاس

 معاشر عرب هل بعتم

شريف الدم بالكاس

ائلي الغرب ترتكنوا

وكل الغرب أوغاد

جاءوا علي حمص بأجمعها

وفيها شيب ورجال

ما تركوا منها من حجر

ساقتهم تلك الأحقاد

وهذي القدس تجاوركم

تئن من قبل ومن بعد

ياليل الشام لا ترحل

عن إفك الغرب لا تغفل

 


 

شهادتك بالحق هي الأًوْْْْلَي

ياليلا شهدته الأمجاد

يا ليل الشام لا تخجل

وقل الحق ولا توجل

عبيد السبئية قد حكموا

وابناء الغرب قد وعدوا

ياشعب الشام لا تقفن

ما كان الغرب بمستأمن

ما قتلوا منك وما نهبوا

إلا بصمتك  من زمن

هذا الملعون يهاودهم

هذا الباغية الأبتر

يا شعب الشام  يا حر

بك هذا الوغد يغتر

كيف لحق أن يحيا ؟

كيف لحق أن ينهض ؟

وعنه الأهل قد حادوا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق