]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

"حبيبى وعقارب الساعة "..بقلمى انا سارة مهدى

بواسطة: سارة مهدى  |  بتاريخ: 2012-06-19 ، الوقت: 12:27:25
  • تقييم المقالة:

"حبيبى وعقارب الساعة "
عقارب الساعة تتباطئ ببعدك عنى وعقارب الثوانى تتصارع مع بعضها البعض من أجلك فثلاثتكم تتصارعون من أجلى وأجله معاً ،أحياناً ترغبون فى المضى سريعاً حتى يحين موعد لقائى بك وحين التقيك وتكون بجانبى أجدها غيورة وتتسارع من أجل أن تفرقنا حينها أرغب فى تدمير ونسف كل هؤلاء الحاقدين إحساس غريب أن أرغبها أن تمر سريعاً لألتقى بك وأجلس قربك وإحساس أغرب حينما أرغب فى إيقاف تعداد الوقت لأظل قربك مرتمية مابين أحضانك الدافئة راغبة فى إيقاف كل الساعات أو ربما تأخير الوقت لأظل معك أطول فترة ممكنة ولكن للأسف يمضى الوقت وتنصرف وأرجع أعدالدقائق وأحصى همسات الثوانى وأعاتب عقارب الساعة لمضيها سريعاً فلم أستكفى منك بعد وحين تصالحنى أقول لها هيا أمضى سريعاً لألتقى بحبيبى مجدداً فأجعلى عقاربك تدور سريعاً من أجلى وأجله لنجتمع ونحصد أجمل الدقائق فى عمرنا التى تمر ولا نشعر بها وأفعلى أى شئ من أجلنا سوياً قومى بأيقاف محركاتك حتى تطول لحظاتنا سوياً فرجاء كما تجمعينا لا تكونى سبب فى تفرقتنا عندما يحين موعد ساعتك لا تكونى هادمة سعادتنا التى تساعديننى على أيجادها طوال الوقت فأنا معك وأنتى معى فى جميع أوقات وحدتى فلا تغارين حين أسترق بضعة لحظات من دون وقت أو دقات عقارب ساعة فقط أنامع حبيبى إننى أرغب أن أهرب به من أعين الجميع أريد أن اختطفه أنا وهو فقط فلم تشاركينا إننى لا أرغب فى سماع متى سيحين الوقت لأبتعد عن أحضانه رجاء لا تخبرينى وأتركينى حالمة ولا توقظينى فأنا أتشوق وأحصى الثوانى أحسب متى اكون معه فأنا معك طوال الوقت ولن أصدق متى أكون معه ياحبيبتى يامؤرقة حلمى رجاءاً أتركينى فى حلمى ولا توقظينى فلن تشاركينى حبيبى ياعقارب الساعة المضللة فلن أسمح لك أو أمنحك الفرصة لأفساد حلمى بهروبى بحبى بعيداً عن الجميع فلتستجمعى شجاعتك وتوقفى عقارب ساعتك فلقد حان موعد لقائى بحبيبى هيا أبتعدى وأستوقفى جميع عقاربك  الغيورة اتدرين ساحطم كل الساعات حتى لا تزعجيننى فانى أعلم أنك ستفعلين وستوقظيننى ....بقلمى أنا سارة مهدى

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=441411905871202&set=a.369609819718078.97894.369601206385606&type=3&theater


اتمنى ان تتابعوا بقية اعمالى الادبية على صفحتى "همسات قلبى " من خلال الفيس بوك ...
"هَمَسَاتْ قَلِبِىِ..رَسَمِهَاَ عَقِلِىِ..زَيَنُهَا قَلَمِىِ..بِأحِلَىَ الِحرٌوِفِ "أَتَمِنَىَ أنْ تَنَالْ كِتَاَبَاَتِىِ أعْجَاَبْ كٌلِ زُوَاَرىِ"لَايَجٌوْزَ النَقِلَ أو الأقِتَبَاَسَ دُوِنَ ذِكِر المَصِدَرِ جَمِيِعَ حَقُوِقَ الِملِكَية الِفَكِريَة مَحِفُوظَة© لَكاِتبَتَهِ الأصِلِيَة سَاِرةَ "


https://www.facebook.com/pages/%D9%87%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D9%82%D9%84%D8%A8%D9%89/369601206385606


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق