]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بلاغةٌ المهزومين

بواسطة: أحمد عكاش  |  بتاريخ: 2012-06-19 ، الوقت: 10:52:07
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

بَلاغَةٌ

  بقلم: أحمد عكاش

 

 

خيرُ مَنْ يُحسنونَ التّعبيرَ عنِ الهزائمِ وَالنّكساتِ وَالخيباتِ ..

وَتصويرِهَا عَلَى أنَّها انتصاراتٌ فذّةٌ،

وَبُطولاتٌ خارقَةٌ،

وَاستراتيجيّاتٌ مُنقطعةُ النّظيرِ،

وَ(دُبْلُماسيّاتٌ) مُحنّكةٌ ..

هُمُ (المهزومونَ) أنفُسُهمْ.

 

أحمد عكاش

*

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-06-20
    صدقت ..
    إنما  الناجح والمرتقي نحو القمة .. وصاحب الارادة والعزيمة القوية هو :
    ذاك المعترف بذنبه .. فمن يعترف بذنبه, فضيلةً تُحتسب له ... ثم بعد ذلك  بإيمانه يعرف اسباب الفشل
    كي يكمل مشواره بالتنحي عن تلك الدروب التي أوصلته لتلك الهزيمه
    فمن تاب واصلح ,, فقد نال الكرامتين ,, محبة الله ,,ورضاه
    استاذنا( صاحب القلب الكبير )..والقصص التي نستمد منها الارادة والعزم .. وفيها الحكمة والعبره
    نشكركمجزيل شكرنا لتلك المعرفة فقد عرّفتنا على معنى الهزيمة وأصحابها وننتظر المزيد ففيها الخير الوفير.
    سلمتم وسقاكم الرحمن من حوض الكوثر من يد  الشفيع الرسول الحبيب صلى الله عليه وسلم
    طيف بخالص التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق