]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حيّروكِ وما صدقوا .

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-06-19 ، الوقت: 10:14:11
  • تقييم المقالة:

 

 

 

                                          حيّروكِ وما صدقوا !!

 

 

حيّروكِ ...

 يوْمَ قالوا أنّي فيكِ مُحْتارُ

             يومها قبلتِ بالشكِّ قدَراً

                        ورضيتُ بالقدر نصيباً

                                  فأيُّنا خابَ عنده القرارُ ؟

 

 

حيّروكِ ...

       وزادوا في الوشي شبْراً

                          وباعاً في اللّمْز

                                  ودراعاً في الغمز

                                          فباتَ عندهمُ افتْخارُ

 

حيّروكِ وما نصفوا

               ونسيتِ للقوْلِ سهاماً

                           عليكِ تُغيرُ و منّي تَغارُ

 

حيّروكِ وما بخلوا

                   و نسيتِ للشكِّ شيطاناً

                                         خيبة ً يُسْتشارُ

 

حيّروكِ وما خجلوا

                فنسيتِ للقلبِ وصْلاً

                                في الودّ لا يُضارُ

 

حيّروكِ وما صدقوا

              ونسيتِ للتأنّي تفكّراً

                               قد يعطيني عذرا

                                       طالما صمتُكِ خانه الإشْعارُ

 

حيّروكِ وما نصحوا

                  فنسيتِ للدّهر أيّاماً

                             عليّ تدورُ وعليكِ قدْ تُدارُ .

 

 

بقلم : تاج نورالدين 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق