]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قـبليـنـي فقـط لـعشر دقائق

بواسطة: محمد نصرالله  |  بتاريخ: 2012-06-18 ، الوقت: 21:37:37
  • تقييم المقالة:

حين التقينا ..
كعصفورينِ من ضوءِ على شاطئ الشمس
تغنينا بالعشقِ
كل شئ منكِ اعشقه
كل شئ فيكِ أحبه
كل شئ عنكِ يخترقني
صوتك الهارب من فوهة شفاهكِ المشتعله
تلك السهام التي تخترق صفحات قلبي قبل أذني
كأنها لحنا خرافيا آسرا .. يعبر كل الأورده
يرزقني الإرتجاف ..
رعشتي ليست لأني بدأت أخاف
إنما أصابني بصوتكِ الجنون
عشقتكِ .. عشقت صوتك !

عينيكِ المخطوفة من علبِ السحرِ الملونه
من أضواء القمر
تلهوان بي
وتمرحان وتلعبان بي
كأنهما يرسمان بورتريه خاصاً بداخلهما
يحمل ملامحي وتفاصيل حزني
يحملنى وحدى

حاجباكِ المهذبان جدا
الواقفان بإنتظام كأنهما قدميّ جندي مثابر
ما أشد مثابرتهما فوق عينيك دون سقوط
أنا سقطت من أول نظرةٍ وهما لا يزالا ثابتان
حاجباك إذا اجتمعا كأنهما جناحان لحمامة تطير
قد تأخذ قلبي معك حالة إرتفاع مندهش أو هبوط حاد

أنفك الناعم
يستفزني ملمسه وكأنني أريد أن أقبله ربما
أخطفه ربما
أو انزلق عليه
حتى أصل الى مستقر لذتك

شفاهك المرسومة بمنتهى الشفافيه
وعطرك الآسر
ااااااااأه ماذا لو قبلتك قبلةً تزرعني فيكِ
تطفئ جمر الحرائق
تُثَبِّتْ ساعات العشق لعشرْ دقائق
قبليني فقط لعشر دقائق !

lord


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق