]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النسيان 32/100

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-06-18 ، الوقت: 18:08:20
  • تقييم المقالة:

يا نفس توبي فالعمر ماض ويا قلب انكسر فالحب كاذب سألتك الرحيل فجن جنونك وقسوت على بالصمت القاتل وغبت عني بكيانك ورميت ورودي كلها في الزبالة لقد كنت واثقا" بأنني كتاب تستطيع ان ترميه في الزاوية وتركت لك الغلاف وطيرت اوراق الكتاب وكلماته وحروفه سلم عقلك الرصين وازداد لؤمك وازورارك وشعلة انتصارك عربي أنت قوي رابح المعارك ونابذ الهزائم فكيف لي ان أؤذيك الكرامة أنا وما عدا ذلك لا يهم ان خسرته او أخذ مني لما كتبتك قصيدة حب ورسمتك لوحة رائعة ونحتك قلب لم أكن اتصور ابدا " انني سوف اسجن في قفص وبدون حب ولا ماء وانني سوف أموت حزنا وأن لا شىء يستحق ان أمحى لأجله محوت قلبي مني وعواطفي وأحاسيسي وتحولت الى شبه انسان ولا أريد من الدنيا الا أن تتركني وحدي وتعيدني الى عزلتي ألفت أنا الوحدة وتعودت روحي على الانفراد تماما" مثل الكروان يغرد حزينا" ولا يملك الا حنجرته وجناحاه ويفرح كل من له آذان غريبة تلك الأحلام لقد أحرقت في كل ما يسمى جمال وابداع حتى جملي كفرت بمعانيها وحروفي هجرت حركاتها وسكونها لقد ارتددت أنا عن الحب وأمسيت في حياتي مثال للجبن وللجحود اكتفيت من كوني نسيان في ذاكرة انسان وسئمت ذاتي كل الحياة وضجرت حتى من الهواء والماء ومن كل الاجواء وحتى من المناخ لانني صدقت يوما" انه لا بد ان يوجد في الكون من يقرأ رموزي ويسير بحسب خريطة كنوزي ويصل الى أعماقي ويعانق خيالي .. نثري وكل أشعاري رميتهم من الأعالي وفي جميع البحار والانهار واختفيت مع كتاباتي لقد بللتها المياه وذابت وتفتت وتحولت أمواج وكل ذلك كي لا تحرقها في نارك المستعرة فتمسي رمادا" تذروه الرياح هذا هو مصيري هجر وفراق ورحيل وابتعاد ونسيان وموت احلام وامنيات وافراح..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق