]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

"ذكريات "...بقلمى أناسارة مهدى

بواسطة: سارة مهدى  |  بتاريخ: 2012-06-17 ، الوقت: 21:23:53
  • تقييم المقالة:

"ذكريات "
إن الذكريات التى يمر بها القلب ويختزنها العقل تبقى بالأثنين على حداً سواء وحتى إن أحتوت بعض الألم إلا إنها تظل ذكريات فى جمالها ورونقها: لا تنتسى بغبطتها والالامها إنها ذكريات حفرت فى مخيلتنا وإنما يمكننا تناسى الجزء المظلم منها لأنك عندما تشفى هذه الجروح ستتذكر الذكريات الجميلة فقط وسيعجز قلبك وعقلك عن تذكر ما أوجع نفسك  ومكنونات صدرك برغم من صعوبات الحياة ومشاقها إلا إننا نجاهد ونستمر برغم من الامنا وتألمنا خاصة إذا شخص ترك قلبه بداخلك فتتألم كلما حاولت أخراجه فتجد قلبك فن فرط الألم يأن وينزف وبالتأكيد إنه يستحيل نسيان من تربطك به أى ذكرى وإنما يمكنك تناسى جروحك والشق الذى المك فقط وتترك الجانب الجيد من الذكريات يحيا فى قلبك وعقلك الباطن دون أن تمحيه بممحاة الزمن  ولا تحاول أخراجه للواقع لأنك إذا حاولت نسيناه فستفشل  واذا حاولت ربطه بواقع أيامك فستتعذب كثيراً...لذا أترك الزمن يداوى بأدويته ما يعجز عقلك عن أستيعابة وما يعجز قلبك عن نسيانه....بقلمى انا سارة


"هَمَسَاتْ قَلِبِىِ"..رَسَمِهَاَ عَقِلِىِ..زَيَنُهَا قَلَمِىِ..بِأحِلَىَ الِحرٌوِفِ "أَتَمِنَىَ أنْ تَنَالْ كِتَاَبَاَتِىِ أعْجَاَبْ كٌلِ زُوَاَرىِ"لَايَجٌوْزَ النَقِلَ أو الأقِتَبَاَسَ دُوِنَ ذِكِر المَصِدَرِ جَمِيِعَ حَقُوِقَ الِملِكَية الِفَكِريَة مَحِفُوظَة© لَكاِتبَتَهِ الأصِلِيَة سَاِرةَ "

https://www.facebook.com/pages/%D9%87%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D9%82%D9%84%D8%A8%D9%89/369601206385606


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق