]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

نبذ الدكتاتورية عقيدة فطرية توحيدية فضلا عن كونها عقلائية

بواسطة: أحمد الكناني  |  بتاريخ: 2012-06-17 ، الوقت: 18:41:44
  • تقييم المقالة:


بعدما سُلطت على بلد جلاوزة من فئة ومجموعات بعيدة تمام البعد عن مفهوم الانسانية ولم يدخل بقلبها شيء من الرحمة اخذت تعصف بالمجتمع وتزج الناس الى زنزانات مظلمة بعيدةً عن حكم القضاء لتمارس شتى انواع الاستبداد في الرأي والضرب على المستضعفين والابرياء العزل لكل من نطق الحق او ينطقه ولان ديدنهم هو العبث في مقدرات الشعب وحقوقهم ومشاعرهم ونشر الظلم في مختلف الامكنة لترتفع كفة المظلومية وتعلوا اصوات الاستنجاد فوق السطوح طلباً للاستغاثة من دول خارجية ومحاكم دولية ومنظمات انسانية بعد اغلاق اسماع الداخل وانعدام التفاعل وتواطئ القضاة لربما بوعد او وعيد وندرة من انتفض من اجل كلمة الحق وقالها امام كل دكتاتور ظالم ...
فلا بد من ان نحرر الاقلام ونكتب بدماء الالم والحرقة ونمزجه مع الحبر لكي يصل صوت الحق الى كل من حمل عنوان المغيث وكل من اطلق عناوين من قبيل ذلك وان كان بعيدا فسوف نستعين بالالاف من الاصوات التي تنزف ألماً من الظلم لعلها تدرك مبتغاها وان كان من الاولى ان يكون الطرف الاخر هو من يعود على مريضه ويتفقد الام جراحه لكن الحال تغير وتبدل والشر سيطر على الخير واصبح الاخير محجم فقليل من يسعى لذلك وينادي بصوته رغم ان هناك الالاف من المؤسسات التي انطوت تحت عناوين عده وكلها تشير الى الانسانية والعفو الدولية والمطالبة بحقوق الانسان فأين تلك من جراحات ومأسي العراق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ونحن نظر بألم الى السجون السرية التي ملئت الخضراء خصوصا وبغداد عموما بشباب عزل ابرياء بلا حكم قضائي انتشلوا من مناطقهم ومنازلهم في ليلة ظلماء فلا يعرف مكانهم ولا يتمكنوا من الاتصال بأهلهم ولا يحكم بحقهم لتبان ادانتهم ؟؟
اليس هذه هي الدكتاتورية التي التمسناها من العهد المنصرم القديم للنظام البائد للدكتاتور صدام المجرم والـتأريخ يعيد نفسه والاشخاص نفسهم وان كانت عناوينهم تختلف الا ان ولائهم واحد للمشروع " الصهيوني الامريكي الايراني " ضد شعبهم
وها هي جريمة من الاف الجرائم التي ارتكبها الساسة الحاليون من سرقة حقوق الشعب وترويعهم وتجويعهم وتعذيبهم وانحدارهم علمياً , ربما احتاج الى الاف الصفحات لاستيعاب الكلمات المعبرة عن مظلومية اغنى شعب ودولة في العالم بعد ما اوصلوه الى الاحتضار !!
اذن فالنداء يجب ان يخرج من الصميم لنبذ هذه الدكتاتورية لانها اصبحت شاغل همنا ومرتبطة بجميع امورنا فالدين لايستقر الا بالهدوء والسكينة والامان والعدل والاقتصاد لا يستقر ايضا الا اذا منع من افساده وسرقته والجانب الاجتماعي لايأخذ مأخذه الا اذا اشبعت رعيته ومنع الظلم والفاسد والقاتل والسارق منه واستأصل في حينه
اذن لابد من الاحاطة بجميع الامور والدراسة الموسعة وشد عضد كل من يقتص ويحارب هذه الدكتاتورية المقيته قبل سريانها في سائر الجسد فلربما بالامكان استئصال العضو المصاب سرطانياً الان لكن في حال انتشاره يعجز الطبيب .
ربما اليوم تسنت لنا هذه الفرصة للمطالبة وغدا قد لانراها !! فلنوحد اصواتنا وصفوفنا في القضاء عليها ولنضمن مستقبل اطفالنا ان حرمنا نحن من ذلك ولنفرغ ذمتنا امام الله لانه تعالى لا يرضى بالظلم ويوصي بمحاربته في جميع كتبه السماوية اذن قضيتنا لم تتوقف على الانسانية والعقلانية فقط بل تمتد حتى الى الجانب العقائدي والالهي (( من رأى منكم منكرا فليغيره ..)) فلنسعى جاهدين في ذلك وليبقى مطلبنا هذا مستمرا ما بقينا وحيينا الى ان تزال تلك البصمة السوداء من عراقنا الطاهر ومن رضي بفعل هؤلاء أكيد فهو مشارك بفعلهم وبالتالي في ظلم الشعب وظلم العراق فلنلتفت ونعي حجم هذه القضية العظيمة !!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • بوران الأسدي | 2012-06-19
    نعم ..اثلجت الصدور ياسيدي مقتدى الصدر بقرارك عزل السفاك المالكي وللأبد من حكم العراق ...كم انتظرنا  هذه اللحظة وساعة الصفر هذه ..ويل للمالكي من اتباع التيار الصــــــــــدري ..ويل له من السيد القائد مقتــــــدى المفدى ..ويل لك من شهدائنا الأبطال ياصاحب صولة البعـــــــــــــــــــــــــــــــران
  • الدكتور منهل الشويلي | 2012-06-19
    دائما وعلى مر التاريخ عمل الانسان جاهدا للخلاص من كل الديكتاتوريات التي انشاها الطغاة للتسلط على رقاب المستضعفين من الناس وقد اتت هذه المحاولات اكلها حيث نقرأ الاف الثورات التي قامت والتي كانت نتيجتها الخلاص وزوال الظلمة والطغات لكن كل هذه الشواهد لم تكن رادعا للطغات عن ظلمهم
  • ابو علي | 2012-06-18
    لعنة الله على الحكيمية وحزب الدعوة واللعنة الدائمة على من رضى بفعلهم
  • حيدر الصدري | 2012-06-18
    اكيد يجب التخلص من كل دكتاتوري الذي دمر الشعب العراقي بالجوع والبطالة وكثرة الابرياء في السجون من دون تحقيق قضا ئي او امر قضائي وكثرة الفساد والسرقات باموال الشعب المظلوم ولا منجد الا السيد المجاهد القائد السيد مقتدى الصدر ويجب على كل انسان شريف وطني صاحب دين ان ينتفظ لنصرة القائد المجاهد مقتدى الصدر الذي دوما وابد يدافع عن الشعب المظلوم ونحن معك ياسيدنا القائد الوطني الشريف دوما وابد فنصرك الله ياقائدنا
  • ابو مؤمل العراقي | 2012-06-18
    سددك الله وايدك سيدي مقتدى على من ظلم العراق واستبد برايه  الهالكي اللعين سر ونحن مشاريع دماء لاجل العراق والخلاص من الدكتاتور
  • أ.أحمد علي | 2012-06-18
    هل اصاب العراقيين مرض فقدان الارادة  هذا ان لم يكن مصابون فيه من زمان اي ثبل هذه الفتره الحل  والخلاص بيد الشعب العراقي فمتى منتفض  يغير الواقع المزري للعراق وشعبه وان  سكت ويبقى يسكت تزدا د الامور سوء   فمتى يصحوا شعبي ويثور بوجه الطغاة 
  • عاشق الصدر | 2012-06-18
    نحن مع سماحة حجة الاسلام والمسلميين سماحة اسيد مقتدى الصدر في سحب الثقة من حكومة المالكي الخاويةالتي لم توفر ابسط الخدمات للمواطن العراقي
  • سارة الصدرية | 2012-06-18
    اللهم العنهم بحق السيد القائد الذي سيقتص من الدكتاتور  والدكتاتورية في العراق بسحب الثقة منهم وتركهم حائرين في ظلم لا يستطيعون الخروج وسيتحرر العراق اخيرا على يد السيد القائد مقتدى الصدر(دام عزه)
                                                    
                                                                                                                            المرسل سارة الصدرية
  • ابو احمد | 2012-06-18
    نعم اخي العزيز ان الظلم محرم بكل الشرائع والاديان بل وكل الاعراف تحرمه وما اقترفه المالكي وعصابته بحق العراق والعراقيين يتطلب منا نحن العراقيون ان نقف وقفة رجل واحد لطرد هذا الزنديق  الذي حول العراق الى سجن كبير لشعبه خاصة وان الان الفرصة مواتية فلتجمع كل القوى القوى السياسية قواها ولتتوحد من اجل سحب الثقة منه والا فان الايام القادمة اذا لم نطرد المالكي فهي تحمل كل شر وطاغوتية من هذا الزنديق
  • احمد الموالي | 2012-06-18
    نعم كلنا نرفض دكتاتوري المالكي ونرفض كل دكتاتور ونحن مع السيد مقتدى الصدر بسحب الثقة عن المالكي لاننا لم نستفاد منه بشي 
  • حميد الصدري | 2012-06-18
    لابد لليل ان ينجلي ولابد للظلم ايضاً ان ينجلي فلا ظلم يدوم  ولا ظالم يبقى بدون حساب
  • وليد العراقي | 2012-06-18
    انت تتكلم اخي عن اشياء جميلة ومقبولة عقليا ولكنها تخص البشر والذين تتكلم عنهم انما هم وحوش ضارية لا دخل لها باي شيء يتعلق بالانسانية او بالبشر فلا حياة لمن ننادي
  • iragiiragi@yahoo.com | 2012-06-18
    سوف ياتي اليوم الذي يتخلص الشعب من الدكتاتورية المقيتة التي اهلكت  واتعبت الناس  ننتظر سقوط صنم المالكي 
  • ابو نؤاس | 2012-06-18
    ان العنف هو سلاح المفسدين .. وكلما ازداد الظالم بظلمه كلما اقترب اجله .. والجميع يعلم ان شعبنا العراقي قد يسكت لفترة من الزمن ولكنه اذا ثار (( يشك جثير احلوك ))

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق