]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مع البداية

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-17 ، الوقت: 18:34:15
  • تقييم المقالة:

ابتدأت الدموع تنهمر بغزارة ...و المشاعر تتضور حاملة الهموم لتخزنها في قلبي...فيفصل عقلي بين الهم المنثور على كتفي قلبي... و بين شخصك الذي يصده باصرار ...و تتوارى الآمال الضئيلة التي كانت تنبعث من نوافذ قلبك... و حكمة عقلك ...فقبض نفسي الفزع من المستقبل ...و انزوى منطقي... لا يود الإستيعاب.

و لم يبق سوى الأنين الخافت يخطب و يضج على مسامع من عرف مثلي المخادع فيتصاعد صوته و لو كان خافتا بين أعماق قلبي تارة و طوراينقض من عيني ...و كأنهما تودان العتاب في ظلم من لا يعرف للحب مكان و جعل للقساوة في الحياة عماد.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق