]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طغاة اوقعوا النساء

بواسطة: فلنستفيد و لنتفق على الاتفاق  |  بتاريخ: 2012-06-17 ، الوقت: 18:15:37
  • تقييم المقالة:
     كاريزما الرجل و صلابته و قسوته ارخت بظلالها على طبيعة حياته .. الكل مندهش من انسانيته المفقودة من عمق اعماق هذا الغريب الذي كان مستواه الدراسي عاديا جدا و الذي كان يتلقى الضرب الموجع من والده .. ادولف هيتلر الزعيم  الطاغي  .. و هو من تولع و تعلق  بالفنون التشكيلية  لظنه  انه  رسام ماهر  بيد ان  الحقيقة  بعيدة  كل  البعد  لانه  رفض من  لدن  الكلية  بدعوى  تفاهة  رسومه . يستحيل  تخيل  كون  هذا  الديكتاتور  معشوقا  لدى  النساء  و من  كل ارجاء العالم  لكنها  معلومة  صحيحة  .. بل  و  قد توصل  بنهاية  عام 1991  ب 10000 رسالة غرامية  كما  يتكلف  البير بورمان  بتلخيصها  و قرائتها  على  هتلر  ثم  يرد  على  البعض  المميز  منها  و توضع  في  الارشيف . فضولي  ارغمني  على  التفتيش  في  هذا  الخزان  المليء  بالهوس و الحب الهيام  فنبشت  الى  ان  وجدت  ما اثار انتباهي  و الذي  ساتقاسمه  معكم  . هي  رسالة  غرامية  من  مصر  و بالتحديد  الاسكندرية  بتاريخ  21 نونبر 1938 و تقول : "  سيدي  الزعيم  - لا اعرف  من اين ابدا رسالتي  .. كثيرة  هي  السنوات  التي  مضت  و التي  كنت احس  فيها  بحزن شديد  و فراغ  و بحث  عن  المجهول  لكن  كل  هذا  انتهى  الان فقد  فهمت  اخيرا  انكم  تتمتعون  بشخصية  قوية  و عظيمة  و انني  امراة  عادية  لا تمثل  بالنسبة اليكم  اي  شيء  فهي  تعيش  في  بلاد  بعيدة  حتما  لن  تخرج  منها  يوما  الا  انني  مصرة  على  ان  تقرؤوا  كلماتي  هذه .  انها  لسعادة  كبرى  جين  نكتشف  اخيرا  سبب  وجودنا  في  هذه  الحياة  حين  نقع  في  حب  شخص  مثل  شخصكم . في  بعض  الاحيان احس  برغبة  جمة  في  الموت  بجانب  صورتكم  ... فانا مستعدة لكي  اضحي  بكل  حياتي  بغاية  اتباع  خطاكم  " انها  الحياة  الاخرى  لهذا  الديكتاتور  المحاط  بالاعجاب  .. سيداتي  و سادتي  اتمنى  ان  تدوم  استفادتكم  . من توقيعي  لكم  النتعليق .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق