]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مجهول

بواسطة: Lauza Koka  |  بتاريخ: 2012-06-16 ، الوقت: 21:00:37
  • تقييم المقالة:

 

 

كلماتي ...كثير من يكتبها , غيره لا يفقهها

لغتي لغة القلوب لا تفهم لدى العقول

اين جسمي ؟ ...يحاربني و بغيري يهددني

يندد لاجل عدوي و بحياتي يعذبني

كذ مني وارحل عني فلست أريدك يا  ابن جسمي

إذا لم تكن ملكي , تحررني , تسايرني ؟

أين انت في نفسي

اليوم تركتني فكيف يكون الغد ونفسي

إكثر من البساطة لن تجدني

كيف لا تدرك كلماتي

خاتمة قدري تلاحقني و المفر لغيري ....

طريقي ؟ أين هو طريقي من بين هؤلاء

أين أذهب وكيف أذهب ان كنت تريد مغادرتي

ابق وابق وابق حيث انت   فأنت يا ابن جسمي لست أنا لتقرر  عني


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق