]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قال...و قلت

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-16 ، الوقت: 08:34:00
  • تقييم المقالة:

قال

كيف ليس لهذا القلب المرهف توهان

قلت

لأن له سلطان

قال

أنا لا أستطيع أن أجاريك

قلت

و لما لا أفلأن

عقلي يقرر

و به أفكر

ومنه الحكمة و الأنة

و لأن قلبي يزن المشاعر

و يحس بصدق الآخر

فينبض للعالم

قال

لا..... لأنك حواء

ومكتوب عليه احتواء

قلب يشاركها في السراء و الضراء

قلت

أتريدني أن أتوه

و لا أجد لمكاني مكان

أتريد قلبي يعقل مكان عقلي

قال

أليس لقلبك حق في غيره

قلت

أتريد بعقلي مراقبا من بعيد

لا ينهى عن أي قرار

بعد أن كان سلطانا

قال

و للسلطان يوم يفقد فيه الزمام

قلت

أتريد بقلبي

يحب و يستشعر و ينبض

و يزن الأمور و يقرر

مكان السلطان

فما هذا المقام؟؟؟؟

قال

وهل هذا استهتار؟؟؟

قلت

لا...لكن هل سيرضى السلطان

سيستفيق يوما من اتكائه على عرش نائم

فينحني له الخادم من مكانه ذليلا ...متهاونا ....تاركا مكانه

ويتربع العقل على عرشه كما كان

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق