]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غداً ستودع الحياة..!ماهو شعورك..بقلمي

بواسطة: روهيت  |  بتاريخ: 2012-06-16 ، الوقت: 04:57:45
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

غداً سيكون أول يوم لكـ

في عالم آخر" الاموات"

ماذا لو علمت بأنك سوف تفارق الحياة غداً..

احترت كثيراً ..ماذا ستفعل سأقول لكـ

"ماذا تفعل"

- اذهب إلى افخم الفنادق للتمتع بأفضل الاماكن ..

لتدفع كامل اموالكـ..لانك لاتحتاجها بعد اليوم..

- ثم توجه لقاعة يتواجد فيها فنانيين ومطربين ..

 وحتى لتطرب اذناك ..لكي لاتودع الحياة..

إلا وقد اشبعت نفسكـ كل شيء..

.!!!

هل يوجد هناكـ مانع لكي تكون أنت من يودع

الحياة غداً..

فالعمر قصير ..والموت ليس له صاحب..والكل منه ناحب..

ولايعرف صغيراً كنت أم كبيراً ..سقيماً أم معافىء.

"مسالماً أم محارباً"

فهل اعددت العدة ...للموت..

ربما انكـ ستواصل يومكـ بالعبادات والطاعات..

والتقرب إلى الله .. والاحسان لمن اخطأت معهم..

وإعادة حقوق الناس لهم..ولربما لم تنام الليل..

لأنك ستصلي الليل بخشوع ودموع...

.....

"ماذا قدمت في هذا اليوم "

" اعمل لدنياكـ كأنك ستعيش للآبـد..وآخرتكـ كأنك ستموت غداً.!

سجين الذكريات المُره

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق