]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثأر الحب

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2011-07-09 ، الوقت: 13:34:10
  • تقييم المقالة:

عيب,حرام,ممنوع,احذري...(فأنتي فتاه)!!!!

كلمات اسمعها بل نسمعها نحن جنس حواءمنذ الصغر!!تتردد على ألسنة اجدادنا وكبارنا مهددين محذرين بل وتستوطن مخيلتنا تلك الاوصاف التي ينعتون بها الجنس الاخر(آدم)؟؟

محاولين ابعادنا عن كل ما يحيط بهم ,تحت عنوان العيب والحرام؟ولكن وبالمقابل عندما كنت اجد اخي الذي يصغرني بالعمر وحتى بالعقل والرشد يتفاخر بذكر اسماء فتايات عاش معهن تجربة حب مرارآ وتكرارآ!لترده امي بأبتسامة فخر برجولته!!

نعم هو رجل لا يعاب,هو رجل يحق له ما لا يحق لنا!!

الحب.......

اجهل حتى معناه ,خدعه ,لعبه,مضيعة للوقت من قبل ذئاب بشريه(آدم)!!!

هكذا علمونا...الى ان وقعت في اشباكه ضحيه!

ربي سامحني ...فهل انا الآن كافرة عصيه؟؟

احببته ببراءة طفل لا بسذاجة غبيه!!

ربي لا تحرم علينا ما ليس لنا به وصيهّ

فالقلب هواه لم اعد عليه بمسيطره!

كيف اواجه مجتمع شرقي يناظر المرأه على انها الضعيفة العاطفيه؟

ربي خلقتني بقلب ينبض

وخلقتني من ضلعه

فكيف تحرم قلبي من لقياه

فأنا عبدك وانت خالقي...

فأنت اعلم بحالي وبحال قلب متعطش للمشاعر!

امي,

بدأت تشك بأمري,تصرفاتي ,نظراتي الثاقبه في زوايا غرفتي!

اخاف الحب,سيرته وعتابه!

الى متى سنعيش بتفرقه!

بظلم اتجااه المرأه؟

الى متى هو ثأر الحب؟

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Rahmeh Rababah | 2011-07-09
    كتير حلو حبيبة البي............كل هاد.
  • ياسمين الخطاب | 2011-07-09
    اشكركم على التدخل,واحترم اراءكم.......
    فالمجتمع الشرقي يظلم المرأه منذ خلق الحياه,حتى انهم اتهموا حواء باخراج ادم من الجنه؟؟؟.
    ههههههههه
  • Qareman Zrar Hewleri | 2011-07-09
    مشكلتنا فی الشرق نحن.. نلخص كل معانی الاخلاق وكل ما یمس شرفنا واخلاقنا تحت حزام الانثى ..! وانا كلي قناعة الشرف او الاخلاق اكبر من ان نلخصه هكذا.! ارى من الضروري ان نكون اكثر عقلانيا, وانسانيا, ومنطقيا, في تفسير الشرف.الشرف لايخص الاناث فقط ..بل يخص مايفعلة اي ذكر منا في تصرفاتة وفي علاقاتة اليومية والشخصية يجب علينا ان نكون عادلين في توزيع التهم اذاما حصل امر ما بالتساوي بين الذكر والانثى نحن شعوب الشرق ندعي الانسانية لكن لحدالان نعيش على نمط في بعض الاحيان اكثر سوءا حتى من بعض الحيوانات ندعي الاسلام والايمان ولا نفكر بعقل المراة تفكيرنا رجالي صرف كأن اللة لم يخلق لكل شىء زوجين لو سؤت انا سؤي فية من الرجولة ولو اساتي انت فعقابك القتل والرجم حتى الموت والعجيب لدينا ميزانين مختلفين لمعاقبة نفس التهمة بلكل المقاييس !؟ اين عدالتنا الم يخلقنا اللة زوجين لماذا هذة الازدواجية لو حرم اللة شي فهو حرام اللة يخاطب الانسان .لايخاطبنا اناثا او ذكورا. ولو قارننا كلمة الشرف بين الشعوب نرى اختلافا حادا من ما تعنية هذة الكلمة .مع الاسف جعلوا كلمة الشرف اصغر من ما هو.
  • Abdelrahman Elshaikh | 2011-07-09
    بغض النظر عن أن الرجل لا يعاب أو يعاب - المرأه عبارة عن كتله من الأحاسيس التي يمكن لأي (وحش من وحوش آدم) أن يستمتع بالعبث معها - وهذه الميزة ليست موجودة أو بالاحرى ليست مستخدمة (عند كل الذكور) فهناك من يخاف ربه و هناك من لا يؤمن بوجوده.
    و لكي أن تتخيلي وقوع فتاه معينه مع الصنف الذي لايؤمن بوجود الله ؟.
    طيب ما الحل ؟.
    الحل كما أعتقد أو كما أؤمن هو سهل بل وسهل جدا - لا تستعجلي على قدرك فالطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات.

    ففي العجلة الندامة و في التأني السلامة.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق