]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في رحاب آية

بواسطة: عرفان  |  بتاريخ: 2012-06-15 ، الوقت: 11:51:04
  • تقييم المقالة:

 

   في رحاب آية

 

 

 

{وقال موسى ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم } الآية 88 من سورة يونس.

 

هذا إخبار من الله تعالى عما دعا به موسى عليه السلام على فرعون وملئه لما أعرضوا عن قبول الحق واستمروا على ضلالهم وكفرهم معاندين جاحدين ظلما وعلوا وتكبرا وعتوا قال " ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة "  من أثاث الدنيا ومتاعها وزخرفها " وأموالا "  جزيلة كثيرة " في " هذه " الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك "  انك أعطيتهم ذلك يارب وأنت تعلم أنهم لا يؤمنون بما أرسلتني به إليهم من الحق والهداية استدراجا منك وفتنة  لهم " ربنا اطمس على أموالهم " حتى ترجع كالحجارة " واشدد على قلوبهم اطبع عليهاواختم عليها يارب " فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم "  كما قال فرعون لما أذركه الغرق" آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين "  وهذه الدعوة كانت من موسى عليه السلام غضبا لله ولدينه على فرعون وملئه الذين تبين له أنهم لا خير فيهم ولا يجيء منهم شيء كما دعا نوح عليه السلام فقال " رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا " ولهذا استجاب الله تعالى لموسى عليه السلام   .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق